وسط شكوك بجدواها.. روسيا تعلن عن هدنة جديدة في حلب

ffgtu677jjk99.jpg

الجامع الأموي في مدينة حلب، 9 حزيران 2016 (مركز حلب الإعلامي).

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء 15 حزيران، عن هدنة مدتها 48 ساعة في محافظة حلب، بدءًا من منتصف ليلة الخميس، 16 حزيران.

وقالت وزارة الدفاع، بحسب ما نقل موقع “روسيا اليوم”، إن وقف إطلاق النار يأتي بمبادرة من موسكو، وسيبدأ من الساعة 00:01 ليلة الخميس، ويهدف إلى الحد من العنف وتحقيق الاستقرار.

وجاء في نص بيان الخارجية الروسية “كان يتم الالتزام بنظام وقف أعمال القتال في أغلب المحافظات السورية… خلال الـ 24 ساعة الماضية، تم رصد خمسة انتهاكات: أبعة في محافظة دمشق وحالة واحدة في محافظة القنيطرة”.

مركز “حميميم” الروسي الراصد لتطبيق الهدنة، أشار إلى أن 150 بلدة انضمت إلى الهدنة في سوريا، وأضاف “خلال الـ 24 ساعة الماضية، تم إبرام اتفاقات الهدنة مع ممثلين عن بلدتين في محافظتي حلب ودرعا..”.

وشكك قائد عسكري في “جيش الفتح” (رفض كشف اسمه) بإعلان موسكو عن الهدنة الجديدة، متهمًا إياها بسعيها الدؤوب لـ “تعويم شريكها الأسد”.

ورأى القيادي، في حديث إلى عنب بلدي، أن قرار موسكو الأخير يأتي في محاولة لإنقاذ النظام السوري من الانهيار الذي أصاب ميليشياته في ريف حلب الجنوبي خلال الأيام القليلة الماضي، مبديًا عدم إيمانه بتوقف المعارك هناك.

واتهم القائد الميداني موسكو بكذبها في تطبيق الهدن “داريا تلقّت 100 برميل وعشرات الصواريخ، عدا عن محاولات اقتحامها المتكررة في وضح النهار… كل ذلك أثناء الهدنة التي أعلنتها روسيا في المدينة”.

وكانت روسيا أعلنت مع الولايات المتحدة الأمريكية عن وقف لإطلاق النار في سوريا، أواخر شباط الماضي، ما لبث أن انهار كليًا إثر حملات تصعيد مارستها قوات الأسد في محافظتي حلب وإدلب، منفذة عشرات المجازر خلال نيسان وأيار.

تابعنا على تويتر


Top