سويسرا تغرّم مسلمًا بأربعة آلاف دولار لرفضه إرسال بناته إلى حصص السباحة

swiss-muslim-sYria.jpg

فرضت محكمة سويسرية غرامة مالية على مسلم بوسني، بسبب رفضه إرسال بناته إلى حصص السباحة في المدرسة، حسبما نقلت وكالة “فرانس برس”، اليوم الخميس 30 حزيران.

ووفقًا لوكالة أنباء “ATS” السويسرية، فرضت محكمة “سانت غالن” غرامةً قدرها أربعة آلاف فرنك سويسري (ما يعادل 4 آلاف دولار أمريكي تقريبًا)، على رب العائلة البوسني، لرفضه إرسال بناته إلى حصص تعليم السباحة أو إلى الرحلات المدرسية طوال سنوات، لدواعٍ دينية.

الرجل أدين بتهمة انتهاك قانون الالتحاق بالمدارس ورفض الامتثال لإنذارات سابقة، وطالبت المدعية العامة بفرض عقوبة السجن لمدة أربعة أشهر، إضافة إلى الغرامة، على اعتبار أن رب العائلة، الذي يقيم في سويسرا منذ عام 1990، يرفض التكيف مع العادات السويسرية واحترام التشريعات المعمول بها في البلاد.

وتعاني العائلة مشاكل مستمرة مع السلطات المحلية منذ سنوات، وسبق أن رفضت إرسال البنات إلى المدرسة في آذار 2015، في حال عدم السماح لهن بوضع الحجاب، وسمحت المحكمة الفدرالية في سويسرا للابنة البكر بوضع الحجاب، بموجب احترام الحرية الدينية.

وكانت إدارة كانتون بال الريفي في سويسرا، أعلنت تجميد الجنسية لعائلة سورية، في نيسان الماضي، بسبب رفض ابنيها مصافحة معلمتهما في المدرسة، ما أثار جدلًا واسعًا في سويسرا.

وتعد سويسرا الوجهة الأقل جذبًا للاجئين السوريين في أوروبا، بسبب الإجراءات القاسية وقواعد اللجوء الصارمة المتبعة فيها، مقارنة بالدول الأوروبية الأخرى.

تابعنا على تويتر


Top