صحفي سوري يتهم اتحاد كرة القدم ببيع مباراة كوريا.. والأخير يعاقبه

fg67.jpg

منتخب سوريا لكرة القدم في معكسره الداخلي بدمشق (كورة)

أصدر الاتحاد السوري لكرة القدم، قرارًا بمنع دخول الصحفي السوري، مازن الهندي، أي ملعب كرة قدم لحضور أي نشاط يشرف عليه الاتحاد.

كما قرر الاتحاد، أمس الخميس 30 حزيران، منع الصحفي من إجراء أي مقابلة مع أي فرد من أي كادر أو فني أو لاعب تحت طائلة المسؤولية الرياضية.

الاتحاد أرجع سبب المنع لقيام الصحفي باتهام المكتب التنفيذي ببيع مباراة منتخب سوريا وكوريا الجنوبية، ضمن تصفيات كأس العالم المقرر إقامتها في لبنان أيلول المقبل، مقابل تحديد موعد إقامة المباراة بما يناسب المنتخب الكوري، دون تقديم دليل.

الصحفي مازن الهندي، قال عبر صفحته في “فيس بوك” في 19 حزيران، إن “الاتحاد حدد مباراة سوريا وكوريا الجنوبية ضمن المرحلة الأخيرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم، في بيروت على ملعب المدينة الرياضية في الرابعة عصرًا بالتوقيت المحلي، أما بقية المباريات فلم يحددها”.

واعتبر الهندي أن توقيت المباراة مناسب للكوريين تسويقيًا، لكنه غير مناسبة للمنتخب السوري، لأن “اللعب عند الرابعة عصرًا متعبٌ مع درجة الحرارة المتوقعة والرطوبة العالية التي تشتهر بها مدينة بيروت، كما حصل في مباراة اليابان في الدور السابق من التصفيات”.

وألمح إلى أن الاتحاد اتفق مع الجانب الكوري بلعب المباراة في وقت يناسبه مقابل مبلغ من المال، متسائلًا “ليش تحدد موعد مباراة واحدة فقط وتم تأجيل تحديد موعد المباريات التالية لمنتخب سوريا”.

وأوضح الهندي أن هناك “من يستفيد ويكسب الكثير من الأموال الحرام على حساب منتخب سوريا وحلم الشعب السوري”.

الصحفي وجه سؤالًا للمعنيين “ما هي تكلفة لعب مباريات منتخب سوريا في لبنان ومن هم الأطراف المستفيدون من هذه الصفقة وكيف يتم طبخ هذه العملية؟ ليتم إدخال الكثير من الأموال إلى جيوب بعض المنتفعين والمستفيدين على حساب منتخب سوريا”.

ويخوض منتخب سوريا التصفيات النهائية لكأس العالم في المجموعة الأولى إلى جانب “إيران وكوريا الجنوبية وقطر والصين وأوزبكستان”. في ظل غياب نجومه، فراس الخطيب، وعمر السومة، وجهاد الحسين، الذين رفضوا اللعب مع المنتخب لمواقف سياسية.

تابعنا على تويتر


Top