“جيش التحرير” يفوض لجنةً لفض الخلاف مع “النصرة”

watermar_TAHRIRI_ARMY.jpg

"جيش التحرير" (إنترنت)

أقر “جيش التحرير” المنضوي تحت راية “الجيش الحر” قبوله المحكمة الشرعية التي طرحها مجموعة من “أهل العلم”، على خلفية اختطاف “جبهة النصرة” قائده.

بيان "جيش التحرير_ - الاثنين 4 تموز

بيان “جيش التحرير” – الاثنين 4 تموز

وفي بيان مقتضب نشره “الجيش” اليوم، الاثنين 4 تموز، ناشد أعضاء المحكمة الشرعية بالعمل على إخراج قائده العام محمد الأحمد (الغابي)، من سجون “النصرة”، مشيرًا إلى أنها “بادرة حسن نية في هذه الأيام المباركة ليكون بين عناصره خلال أيام عيد الفطر ويشاركهم فرحة النصر في معارك الساحل”.

وأوضح “جيش التحرير” أنه جاهز لتشكيل لجنة شرعية من أهل العلم فيه “لتسهيل عمل الشيوخ الأفاضل والمتابعة معهم ببقية القضايا المعلقة”.

بيان “الجيش” جاء ردًا على مقترح لـ 40 شخصية، شكلت إثره لجنة مؤلفة من سبع شخصيات أبرزها: عبد الله المحيسني، عبد الرزاق المهدي، أبو الحارث المصري،  أيمن هاروش، أبو أيوب المصري، أبو محمد الصادق، أبو صادق الحموي.

ولم تصدر “جبهة النصرة” أي بيان بخصوص اعتقال “الغابي” حتى لحظة إعداد التقرير.

واختطفت مجموعة مسلحة تابعة لـ “النصرة” قائد “الجيش”، من منزله في مدينة كفرنبل بريف إدلب، مساء السبت 2 تموز، كما حاول مسلحون ينتمون إلى “النصرة” اقتحام المكتب الإعلامي في “جيش التحرير”، الواقع في بلدة حزارين بريف إدلب، لكنه كان قد أخلي قبل الهجوم.

وتشكل “جيش التحرير” في ريف حماة الشمالي الغربي قبل عدة أشهر، من اندماج فصائل أبرزها “جبهة شام”، ويعمل عناصره في ريف حماة الشمالي الغربي، ويشارك مقاتلوه في معركة “اليرموك” التي تدور رحاها في ريف اللاذقية حاليًا.

تابعنا على تويتر


Top