ناشطون: تنظيم “الدولة” يعدم لاعبين في نادي “الشباب”

shabab-Syria-Raqqa1231.jpg

أرشيفية لنادي الشباب الرياضي (إنترنت)

قالت حملة “الرقة تذبح بصمت” إن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم ثلاثة لاعبين من فريق الشباب في مدينة الرقة، الاثنين 4 تموز.

وأوضحت الحملة أن “نهاد الحسين والأخوين إحسان وأحمد الشواخ، قتلوا بتهمة “التعامل مع الأكراد”.

وفي حين لم تؤكّد الحملة طريقة إعدامهم، قال ناشطون إنهم أعدموا بقطع رؤوسهم، بينما لم ينشر التنظيم إصدارًا رسميًا، كعادته، حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

و”الشباب” هو أحد أندية الدوري الدرجة الثانية في سوريا، تأسس عام 1962 في الرقة، على يد عايش الاحمد وهو الأب الفخري للنادي.

وفي عام 2006 تم افتتاح الملعب البلدي بالرقة خصصيًا للنادي، الذي ينتمي معظم لاعبوه إلى المدينة.

وكان التنظم أعدم قبل يومين أربعة مدنيين في مدينة الرقة، بتهمة العمالة لروسيا، بينما يخوض معارك مستمرة ضد قوات “سوريا الديمقراطية” وعمادها الوحدات الكردية، وفصائل من “الجيش الحر”.

تابعنا على تويتر


Top