النظام يحاول اقتحام حربنفسة جنوب حماة.. والمعارضة تصدّ الهجوم

DG567.jpg

مقاتل من الجيش الحر في ريف حماة ( عنب بلدي)

شنت قوات الأسد، اليوم السبت 9 تموز، هجومًا عنيفًا على بلدتي حربنفسة والزارة في ريف حماة الجنوبي الغربي.

“غرفة عمليات ريف حمص الشمالي” قالت، عبر حسابها في “تويتر”، إن “اشتباكات عنيفة يخوضها المقاتلون لصد حملة روسية جديدة للتقدم باتجاه كل من الزارة وحربنفسة وكيسين”.

وأكدت الغرفة أن الحملة بقيادة روسية إضافة إلى عناصر من الميليشيات الموالية للأسد، وسط قصف مدفعي عنيف وبالطيران الحربي والمروحي.

من جهته قال مركز حماة الإعلامي، عبر صفحته في “فيس بوك” إن “كتائب الثوار قتلت 14 عنصرًا للنظام، على جبهة مداجن قرية الزارة”، في ظلّ شن الطيران عدة غارات جوية على القرية.

وأضاف أن المدفعية الثقيلة قصفت بلدتي حربنفسة والزارة، مشيرًا إلى أن فصائل المعارضة أعطبت دبابة بصاروخ مضاد للدروع على جبهة حربنفسة.

ويأتي الهجوم في ظل إعلان النظام عن تمديد مفعول نظام التهدئة لمدة 72 ساعة، اعتبارًا من الساعة الواحدة يوم 9 تموز حتى الساعة 23:59 يوم 12 تموز الجاري”، بعدما كان أعلن قبل ثلاثة أيام عن تطبيق نظام تهدئة لمدة 72 ساعة في جميع أنحاء سوريا، خلال أيام عيد الفطر.

إلا أن قواته لم تلتزم بالهدنة وقامت، مدعومة بميليشيات أجنبية، بشن هجوم عنيف على مزارع الملاح وسيطرت عليها، مغلقةً طريق الكاستيلو الذي يعتبر الشريان الرئيسي للمناطق المحررة في مدينة حلب، ما ينذر بشبح الحصار على الأحياء الشرقية.

تابعنا على تويتر


Top