الرائد ياسر عبد الرحيم: قوات الأسد انسحبت من نقاط قرب “الكاستيلو”

aleppo-Syria-Damascus-123.jpg

مدفعية محلية الصنع لقوات المعارضة شمال حلب - كانون الأول 2015 (AFP)

أعلن الرائد ياسر عبد الرحيم، قائد غرفة عمليات فتح حلب، انسحاب قوات الأسد من النقاط التي سيطرت عليها فجر اليوم، الأحد 7 تموز، على طريق الكاستيلو شمال حلب، في ظل معارك مستمرة تشهدها المنطقة بين الطرفين.

وأوضح عبد الرحيم، عبر منشور في صفحته الرسمية في “فيس بوك”، أن قوات الأسد انسحبت “تحت ضربات المجاهدين الأبطال تاركين خلفهم جثث مرتزقتهم”، بحسب تعبيره.

وأعلنت غرفة عمليات “فتح حلب”، عبر حسابها في “تويتر”، أن اشتباكات عنيفة تخوضها فصائل الغرفة مع قوات الأسد، مشيرةً إلى تكبيدهم خسائر كبيرة، فيما وصفته “محاولة فاشلة منهم التقدم باتجاه طريق الكاستيلو”.

وكانت قوات الأسد مدعومة بالميليشيات الأجنبية والمحلية، وغطاء روسي مكثف، تقدمت فجر اليوم على طريق الكاستيلو، وسيطرت على أجزاء جديدة منه، ما مكنها من قطع الطريق بشكل كامل، وفرض حصار على أكثر من 350 ألف مدني يقطنون الأحياء الشرقية في المدينة.

تابعنا على تويتر


Top