مساعٍ لإعادة العسكريين المسرّحين إلى الدراسة في سوريا

Untitled-42.jpg

الطلاب أمام كلية الحقوق بجامعة دمشق

طالب اتحاد الطلبة السوريين وزارة التعليم العالي في حكومة النظام السوري، بتقديم تسهيلات للطلاب الذين يقطنون “في مناطق ساخنة”، والعسكريين الذين تخلفوا عن الدراسة، وتم تسريحهم مؤخّرًا.

ونقلت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام السوري اليوم، الثلاثاء 19 تموز، عن عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سوريا، محمد عجيل، أنّه توجّه بكتاب لوزارة التعليم العالي، داعيًا إياه لإعداد مشاريع مراسيم لتقديم التسهيلات للطلاب السوريين.

وشددت دعوة عجيل على أن تشمل القرارات الجديدة الطلاب الذين استفادوا أو لم يستفيدوا من مراسيم سابقة مشابهة، وخصّ بالذكر الطلاب في مدن دير الزور، وحلب، ونبّل والزهراء.

وأشار عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الطلبة إلى إمكانية استصدار “مرسوم خاص للطلبة العسكريين لمن تم تسريحهم مؤخرًا ولم يستفيدوا من المراسيم السابقة بسبب تواجدهم في قطعاتهم العسكرية”.

وأكّد عجيل، ضرورة أن تكون المراسيم الجديدة شاملة للطلاب الدارسين وفق نظام الساعات المعتمدة، وطلاب الدراسات العليا والمعاهد العليا، فيما وزارة التعليم العالي أعلمت اتحاد طلبة سوريا أنها تتابع ظروف الطلاب.

ولعب اتحاد طلبة سوريا دورًا أمنيًا بعيدًا عن دوره التنظيمي خلال سنوات الثورة السورية، إذ ينتسب إليه طلاب موالون للنظام السوري، ويضطلعون بأدوار تفتيش الطلاب في مداخل الجامعات، وقاعات الامتحانات، فضلًا عن اعتقال الطلاب من الجامعات، قبل تحويلهم إلى الأفرع الأمنية.

تابعنا على تويتر


Top