دوما وإدلب بلا صلاة جمعة عقب مجازر في المدينتين

EDLIB_ALHIJAZ_MOUSQE_SYRIA.jpg

آثار القصف على مسجد الحجاز في مدينة إدلب - الخميس 21 تموز (مركز إدلب الإعلامي)

ألغت مساجد مدينتي إدلب شمال سوريا ودوما في الغوطة الشرقية صلاة اليوم، الجمعة 22 تموز، عقب غارات مكثفة استهدفت المدينتين أمس وسقط إثرها عشرات الجرحى.

ونقل مراسل عنب بلدي في الغوطة أن المساجد ألغت الصلاة بسبب استهداف النظام بشكل مباشر للتجمعات البشرية خلال الغارات على المدينة أمس الخميس، وراح ضحيتها تسعة مدنيين وعشرات الجرحى.

وأشار المراسل إلى أن مجمل القذائف سقطت على مناطق تضم عيادات ومشافي طبية ومراكز صحية وحيوية في المدينة، لافتًا إلى أن مساجد المدينة دعت الأهالي إلى الالتزام بالمنازل وفض التجمعات عقب القصف.

وفي إدلب أكد مراسل عنب بلدي أن هيئة الأوقاف التابعة لإدارة مدينة ‫‏إدلب منعت صلاة الجمعة، في جميع مساجد المدينة، عقب مقتل أكثر من عشرين مدنيًا، وفق ناشطي المدينة.

واستهدف القصف كلًا من: الملعب البلدي، شارع الأربعين، معمل المخلل، محيط المشفى الوطني، النادي العائلي، دوار معرة مصرين، منطقة الكارلتون، ومنطقة الصناعة في المدينة، كما  طال سوق الخضار ومسجد الحجازما خلف دمارًا كبيرًا فيه.

واستهدف الطيران الحربي مدينة إدلب صباح اليوم، ما أدى إلى مقتل مدني وجرح تسعة آخرين، وثقتهم شبكة أخبار إدلب بالاسم.

وتتعرض تجمعات المدنيين، وخاصة في الأسواق والجوامع، للقصف منذ بداية الثورة السورية في 2011، فطال القصف أكثر من ألف مسجد، ما أدى إلى مقتل مئات المدنيين، بحسب منظمات حقوقية محلية.

تابعنا على تويتر


Top