حادثتا اغتيال لقادة “الحر” في درعا.. و”جيش خالد” يتبنى إحداها

wefasdgfsewwwwww1.jpg

القيادي مجيد حسين العيد (فيس بوك)

شهدت محافظة درعا حادثتي اغتيال لقائدين من فصائل “الجيش الحر” في المحافظة اليوم، السبت 23 تموز، وتبنى جيش “خالد بن الوليد” إحداها.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا أن قائد إحدى كتائب “الحر” في مدينة إنخل، مجيد حسين العيد اغتيل اليوم، إثر إطلاق النار عليه بشكل مباشر من قبل مجهولين في مدينة جاسم.

وأشار المراسل إلى حادثة اغتيال أخرى شهدها “الطريق الحربي” في درعا البلد، وتمثلت باغتيال قائد في لواء “حمص الوليد” التابع لـ “الجيش الحر”، محمد أبو نبوت، برفقة شخص آخر، عن طريق تفجير عبوة ناسفة خلال مروره على الطريق.

الحادثة الثانية تبناها جيش “خالد بن الوليد”، المتهم بمايعته لتنظيم “الدولة”، في بيان رسمي نشره قبل قليل، وقال فيه “في عملية أمنية يسر الله أسبابها، تمكنت إحدى المفارز الأمنية التابعة لنا من اغتيال المرتد شاكر أبو نبوت الرشواني في درعا البلد، وإصابة اثنين من مرافقيه إصابة خطيرة”.

وتبنى جيش “خالد بن الوليد” عددًا من عمليات الاغتيال الأخيرة في المحافظة، بينما سجلت أخرى ضد مجهول.

وضربت موجة اغتيالات وهجمات منفردة مناطق واسعة ومتفرقة من محافظة درعا، خلال الأيام القليلة الماضية، أعادت إلى ذاكرة أهل حوران أشهرًا ليست ببعيدة، تصدّرت خلالها الاغتيالات المشهد اليومي في المحافظة التي تشهد تجميدًا لمعظم جبهات القتال ضد قوات النظام حاليًا.

تابعنا على تويتر


Top