أوّل وزيرة سويدية مسلمة تستقيل بعد قيادتها السيارة تحت تأثير الكحول

Untitled-59.jpg

وزيرة التعليم العالي السويدية المستقيلة، عايدة حجي عليتش (إنترنت)

قدّمت أول وزيرة سويدية مسلمة أمس، السبت 13 آب، استقالتها من الحكومة، بعد أن أوقفتها الشرطة أثناء قيادة سيارتها وهي تحت تأثير الكحول، الأمر الذي تعاقب عليه بالسجن ستة أشهر قانونًا.

وقالت وزيرة التعليم العالي السويدية، عايدة حجي عليتش، خلال مؤتمر صحفي عقدته أمس في مدينة مالمو، أنّ نتائج تحليل دمها أثبت وجود كحول بنسبة 0.02%، وهي نسبة غير قانونية في السويد.

وقبل أن تعلن استقالتها، أكّدت حجي عليتش، لرئيس الوزراء، ستيفان لوفين، أنّ ما حدث “هو غلط عمرها”.

وتعاقب السويد على القيادة تحت تأثير الكحول بعقوبات مالية مختلفة أو بالسجن، حسب نسبة الخمر في الدم، بالإضافة إلى الحرمان من رخصة القيادة لثلاث سنوات.

والوزيرة المتسقيلة ذات الـ 29 عامًا مولودة في البوسنة والهرسك، وكانت لجأت وهي طفلة مع عائلتها المسلمة إلى السويد هربًا من الحرب عام 1992.

تخرجت حجي عليتش، من كلية الحقوق في جامعة لوند، وعينت نائبًا لرئيس بلدية المدينة التي ترعرعت فيها، قبل أن يتم اختيارها عام 2014 لتشغل منصب وزيرة التعليم العالي في حكومة السويد.

ونتيجة نشاطها التربوي والاجتماعي، وضعت مجلة اقتصادية شهيرة في السويد، الوزيرة الشابة، بالمرتبة العاشرة بين 100 امرأة مميزة.

تابعنا على تويتر


Top