كيف قتل اللواء علي صبّوح ومرافقه في السويداء؟

ali-sabboh-syria-suidaa.jpg

اللواء علي خضر صبوح إلى جانب رئيس النظام السوري، بشار الأسد (فيس بوك)

شيعت قرية المشيرفة التابعة لسهل عكار في ريف طرطوس اللواء علي خضر صبّوح، من مرتبات “الحرس الجمهوري” في قوات الأسد، وذلك في تمام الساعة الواحدة من ظهر اليوم، الأحد 14 آب.

اللواء علي خضر صبوح- قتل الأحد 14 آب (فيس بوك)

اللواء علي خضر صبوح- قتل الأحد 14 آب (فيس بوك)

ووفقًا لما رصدت عنب بلدي في صفحات موالية، فإن صبّوح ومرافقه يوسف قبيدان، قتلا إثر تعرض سيارة تقلهما لإطلاق نار كثيف من قبل مجهولين، على الطريق الواصل بين قريتي الخرسا وعريقة، شمال غرب مدينة السويداء.

ووصفت الصفحات الموالية، ومن بينها “شبكة أخبار السويداء”، ما جرى بـ “كمين لعصابة إرهابية مسلحة”، دون إيضاح الفصيل أو “الميليشيا” التي وقفت وراء العملية.

ولم تتبنَ أي جهة العملية حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

وتخضع المنطقة لسيطرة النظام السوري بالكامل، إلا أنها شهدت عمليات تفجير عبوات ناسفة، وسقوط قذائف هاون، وهجمات بالأسلحة الخفيفة على حافلات عسكرية، خلال الأعوام الماضية.

نقلت جثتا صبوح ومرافقه إلى المستشفى الوطني في السويداء، كما أسعفت الطواقم الطبية عنصران آخران من المرافقة، أصيبا بجروح متفاوتة، وفقًا لـ “أخبار السويداء”، مؤكدة أن صبوح شغل مؤخرًا قائد ميليشيا “الدفاع الوطني” في السويداء.

تابعنا على تويتر


Top