الاتحاد الأوروبي يدرج الجناح العسكري لحزب الله على لائحة الإرهاب

عنب بلدي – العدد 75 – الأحد 28-7-2013
15
أدرج الاتحاد الأوروبي الجناح العسكري لحزب الله اللبناني على قائمة المنظمات الإرهابية، في قرارٍ لاقى ترحيب الائتلاف السوري المعارض، وإدانة شديدة من الحكومة السورية التي يشاركها الحزب في القتال على الأراضي السورية.
وقرر وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي يوم الاثنين 23 تموز إدراج الجناح العسكري لحزب الله على قائمة المنظمات الارهابية، مؤكدين في الوقت نفسه أنهم يريدون «مواصلة الحوار» مع كل الاحزاب السياسية اللبنانية، بما فيها الجناح السياسي للحزب مفرقة بين شقي الحزب، الذي يستمد قراراته العسكرية من أمينه العام حسن نصر الله.
وأكد وزير الخارجية الهولندي فرانس تيمرمانس في بيان أنه «من الجيد أن يقرر الاتحاد الاوروبي تسمية حزب الله بما هو فعلًا؛ منظمة إرهابية»، وأضاف الوزير «اجتزنا مرحلة هامة اليوم بمعاقبة الجناح العسكري من خلال تجميد أرصدته وبلبلة تمويله وبالتالي الحد من قدرته على التحرك».
واستند الوزراء في قرارهم إلى أدلة عن ضلوع جناح حزب الله العسكري في «أعمال إرهابية» وقعت على الأراضي الأوروبية، في إشارة إلى اعتداء قتل فيه سبعة أشخاص منهم خمسة إسرائيليين في بورغاس ببلغاريا في تموز العام الماضي، كما اتهم الحزب بالإعداد لهجمات ضد «مصالح إسرائيل في قبرص».
وأكد وزراء الخارجية حرصهم على «استقرار لبنان الذي يتأثر أكثر فأكثر بالانعكاسات السياسية والإنسانية للنزاع السوري»، كما أكدوا على مواصلة الحوار مع جميع الأحزاب السياسية اللبنانية وخصوصًا الحكومة المنتهية ولايتها برئاسة نجيب ميقاتي، والتي يسيطر الحزب على سياساتها.
لكن قرار الاتحاد تجاهل تدخل الحزب في القتال إلى جانب قوات الأسد منذ قرابة العام، كما أغفل قضية تسليم محكمة الجنايات الدولية أربعة من أعضائه متهمين باغتيال رفيق الحريري عام 2005.
من جانبه رحب الائتلاف الوطني السوري بقرار الاتحاد الأوروبي، مشددًا في بيان له على «ضرورة اتخاذ دول الاتحاد الأوروبي بإجراءات عملية تساهم في وقف تدخل الحزب في سوريا»، فيما دانت دمشق إدراج حليفها على لائحة الإرهاب، في بيان لوزارة الخارجية معتبرة أنه يستهدف «حاضر ومستقبل الأمة العربية والنسيج المقاوم فيها ويخدم المخططات الإسرائيلية في المنطقة».
يذكر أن الحزب يتلقى دعمًا عسكريًا من إيران عن طريق الأسد، وينفذ أجندتها في المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top