“كباب العدس” وجبة تغزو البيوت السورية.. كيف تصنع؟

kabab-Adas-Syria12341.jpg

كباب عدس (إنترنت)

ساهمت الظروف الاقتصادية المتراجعة في سوريا باختراع الأهالي الوجبات جديدة على غرار التقليدية، لكن بمكونات بديلة توّفر على أصحابها.

ويعود اختراع الوجبات الجديدة إلى ارتفاع أسعار المواد الأساسية التي تتألف منها الأصلية، ومنها ما بات يعرف بـ “كباب العدس” بدلًا عن كباب اللحم.

ويصل سعر كيلو اللحمة الهبرة في سوريا قرابة 4000 ليرة، بحسب جولة لعنب بلدي في أسواق دمشق.

وقالت حنان أم محمد، ربة منزل في دمشق، لعنب بلدي اليوم، الاثنين 22 آب، إن أسعار اللحمة ارتفعت بشكل كبير وأصبحت أكلة الكباب العادية من الرفاهيات لدى السوريين، لذلك انتشرت أكلة أطلق عليها “كباب العدس” نتيجة وجود كمية كبيرة من العدس الذي يأتي من المعونات الإغاثية.

وعن طريقة التحضير أفادت أم محمد، إن مكونات “كباب العدس” هي: كيلو عدس ونصف أوقية لحمة هبرة (400 ليرة)، ونصف أوقية شحمة خروف (400 ليرة)، و”جرزة” بقدونس، وبندورتين، إضافة إلى بصلتين.

وأكدت أم محمد أن كيلو العدس يجب أن ينقع بشكل جيد من المساء حتى الصباح، ثم يطحن مع جميع المواد السابقة بشكل جيد، ويضاف عليه قليلًا من بهارات الكباب، وأخيرًا لك الخيار إما وضعها في الفرن أو القلي في الزيت.

وأثرت الحرب الدائرة في سوريا إلى انخفاض القيمة الشرائية لليرة السورية، ووصل سعر الصرف أمام الدولار إلى ما يزيد عن 550 ليرة، ما جعل 87% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر، بحسب دراسة قام بها مركز الرأي السوري للاستطلاع والدراسات.

تابعنا على تويتر


Top