“الإدارة الذاتية” تفصل مندوبي الغاز في دير الزور

مستودع غاز منزلي في ريف دير الزور الغربي - 15 تشرين الأول 2023 (عنب بلدي/ عبادةالشيخ)

camera iconمستودع غاز منزلي في ريف دير الزور الغربي - 15 تشرين الأول 2023 (عنب بلدي/ عبادةالشيخ)

tag icon ع ع ع

فصلت مديرية محروقات دير الزور، في مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”، الخميس 15 من شباط، مندوبي توزيع الغاز المنزلي.

ونص القرار الذي اطلعت عليه عنب بلدي، وتمت الموافقة عليه في 8 شباط، على فصل جميع مندوبي الغاز المنزلي في دير الزور، “بناء على مقتضيات المصلحة العامة وحسن سير العمل”.

وطلبت المديرية ترشيح ثلاثة مندوبين لكل مجلس محلي في دير الزور.

وقال مراسل عنب بلدي في دير الزور، إن قرار فصل المندوبين بدأ تنفيذه الخميس، بعد أن وافق عليه مكتب الغاز المنزلي، والرئاسة المشتركة لمديرية المحروقات بدير الزور.

ما التفاصيل

جاء قرار الفصل بعد أن كثرت الشكاوى بحق المندوبين، وانفرادهم برفع أسعار الغاز وعدم التزامهم بجمع اسطوانات الغاز، بحسب نص القرار.

مسؤول في هيئة المحروقات بريف دير الزور الشرقي، تحفظ على ذكر اسمه لكونه غير مخول بالحديث للإعلام، قال لعنب بلدي، إن قرار الفصل جاء بناء على شكاوى الأهالي، حول المحسوبيات وتلاعب المندوبين بالأسعار.

وأضاف أن “الإدارة الذاتية” حددت تسعيرة أسطوانة الغاز بعشرة دولارات، لكن المندوبين يبيعونها بسعر 180 ألف ليرة سورية، أي ما يعادل 12 دولارًا.‬‬

ومن جهة أخرى، قال مندوبون التقت بهم عنب بلدي، إن سبب رفعهم لسعر أسطوانة الغاز، يعود إلى دفع أجور العمال الذين ينقلون الأسطوانات وللربح.

عشرة دولارات

وتحدث سابقًا موظف في هيئة المحروقات بدير الزور، تحفظ على ذكر اسمه لكونه غير مخول للحديث الإعلامي) لعنب بلدي، عن خطط لاستيراد الغاز من العراق، ليصبح سعر الأسطوانة المقدمة من “الإدارة” عشرة دولارات، وهو سعر تكلفتها، في حين كانت قبل قرار الاستيراد بقيمة دولار واحد، أي حوالي 14 ألف ليرة.

في حين نقلت وكالة “نورث بريس” المقربة من “قسد”، عن مدير معمل الغاز في منشأة السويدية بريف ديرك، عكيد عبدالمجيد، أن “الإدارة الذاتية” بصدد استيراد الغاز من كردستان العراق لتأمين حاجة السكان في شمالي سوريا، وأنه سيكون “بسعر التكلفة”.

وتعيش مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، أزمة محروقات، بعد خروج معمل غاز “السويدية” عن الخدمة، بعد استهدافه بأربع ضربات بشكل مباشر، أدى إلى انقطاع الغاز عن الأسواق وبالتالي ارتفاع أسعار جرات الغاز المنزلي إلى الضعف.

اقرأ أيضًا:  بدائل للغاز شمال شرقي سوريا بعد توقف “السويدية”




مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة