× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

عين “الإدارة الذاتية” على إدلب: حقنا الوصول إلى المتوسط

تعبيرية: مقاتلون ومقاتلات كرد يحملون علمهم شمال سوريا (رويترز)

تعبيرية: مقاتلون ومقاتلات كرد يحملون علمهم شمال سوريا (رويترز)

ع ع ع

تسعى “الإدارة الذاتية” بإدارة “حزب الاتحاد الديمقراطي” الكردي، إلى التوسع على خارطة الشمال السوري، وهذا ما جاء في طموحاتٍ تحدث عنها مسؤولون في النظام الفيدرالي للإدارة.

ووفق ما ترجمت عنب بلدي عن تقرير، نشرته صحيفة “الغارديان” البريطانية، السبت 6 أيار، فإن رئيسة المجلس التأسيسي للنظام الفيدرالي الكردي، هدية يوسف، قالت إن الانتهاء من معارك الرقة، سيُتبع بتحرك نحو إدلب.

وتخوض “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، التي تشكل “الوحدات” الكردية أغلبها، معارك ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” نحو الرقة، وسيطرت على مساحات واسعة في أريافها، كما تقدمت إلى معظم مدينة الطبقة قبل أيام.

يوسف تحدثت إلى “الغارديان” مؤكدة أنه “بمجرد تحريرنا لشمال شرق سوريا من الإرهابيين، سنتوجه إلى إدلب لتطهيرها من جبهة النصرة المدرجة على قوائم الارهاب”.

وأشارت إلى أن “مشروع الفيدرالية المستقل، الذي توسع من منطقة كردستان روجافا إلى الأراضي العربية، سيشمل الوصول إلى البحر المتوسط ضمن المشروع، وهذا حق قانوني لنا”.

وتحدث التقرير عن تدريبات تستهدف عناصر من الشرطة العربية والكردية، داخل بلدة مبروكة غرب رأس العين، ومهمتها “تسيير دوريات في الرقة بعد السيطرة عليها”، وفق الصحيفة.

وتبعد إدلب قرابة 55 كيلومترًا عن البحر المتوسط.

وتوصل مئتا عضوٍ من ممثلي “الإدارة ” شمال شرق سوريا، إلى إقرار الصيغة النهائية لوثيقة الفيدرالية، في مناطق الجزيرة وعين العرب (كوباني) وعفرين، معلنين عن نظام الحكم الجديد، آذار من العام الماضي.

لكن تدخلًا تركيًا بدعم “الجيش الحر” شمال حلب، فصل بين مناطق الإدارة الذاتية في الحسكة، وبين عفرين في حلب.

أول مرة ظهرت فيها توجهات “الإدارة الذاتية” لضم إدلب، كانت في خارطة وضعت داخل ممثليتها في موسكو، بعد افتتاحها 10 شباط 2016.

وشملت مدينة حلب وريفها الشمالي بشكل كامل، وتوسعت لتشمل ريف إدلب الشمالي والغربي، بما فيها مدن سلقين وحارم وجسر الشغور، وصولًا إلى المحور الشمالي من سهل الغاب.

كما ضمت معظم محافظة الحسكة والأجزاء الشمالية من محافظة الرقة، ومعظم المنطقة الشرقية والشمالية من محافظة حلب، وصولًا إلى الريف الشمالي والغربي في إدلب.

خريطة تظهر نقاط حددتها "الإدارة الذاتية" ضمن مناطقها (تعديل عنب بلدي)

خريطة تظهر نقاط حددتها “الإدارة الذاتية” ضمن مناطقها (تعديل عنب بلدي)

مقالات متعلقة

  1. "مجلس الرقة المدني": التحالف أخبرنا أنه وضع حدًا للأسد في الرقة
  2. وفق خريطة "الإدارة الذاتية": إدلب وحلب ضمن "روج آفا"
  3. مقاتلو "قسد" يلونون الرقة بعلم "الوحدات الكردية"
  4. مقتل نجل مسؤول في الإدارة الذاتية في معارك الرقة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة