× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تصعّد قصفها على شمال حمص

أوتوستراد الرستن تلبيسة شمالي حمص - 1 آب 2017 - (عنب بلدي)

أوتوستراد الرستن تلبيسة شمالي حمص - 1 آب 2017 - (عنب بلدي)

ع ع ع

قتل مدنيان وجرح آخرون جراء قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حمص اليوم، الأحد 20 آب، أن قصفًا مدفعيًا من مواقع قوات الأسد في حاجز ملوك استهدف مدينة تلبيسة، ما أدى إلى مقتل مدنييّن وعدد من الجرحى كحصيلة أولية.

وأوضح أنه من بين الضحايا أحد أفراد مشفى تلبيسة الميداني.

وأكد “مركز حمص الإعلامي” ما ذكره المراسل وقال إن “شهيدين وعددًا من الجرحى قضوا نتيجة القصف المدفعي الذي استهدف الأحياء السكنية في مدينة تلبيسة”.

ولم يعلّق النظام على القصف، إلا أنه أعلن أمس السبت قصف مواقع فصائل المعارضة بعشرات القذائف، إلى جانب الغارات الجوية من قبل الطيران الحربي.

وقتل أمس ثلاثة مدنيين في مدينة الحولة وتلبيسة، جراء قصف صاروخي من كتيبة الهندسة في الرستن وحاجز ملوك جنوب تلبيسة.

وبينما اتهمت المعارضة قوات الأسد بالبدء بالقصف، رد الأخير بأن استهدافاته جاءت بعد قذائف طالت مواقعه في قرية مريمين في محيط الحولة.

وكانت الصفحات الموالية نعت أمس مقتل شخصين قتلوا بقصف صاروخي استهدف حي الزهراء الموالي، إلى جانب جرح أكثر من خمسة مدنيين.

وكان المراسل أوضح مساء أمس أن فصائل المعارضة استهدفت معاقل قوات الأسد في الأحياء الموالية في حمص، ردًا على الاستهداف الصاروخي والمدفعي الذي بدأت فيه قوات الأسد المتواجدة على أطراف المنطقة.

ويأتي هذا التصعيد بالتزامن مع اتفاق “تخفيف التوتر” الموقع في المنطقة برعاية مصرية.

وتنص بنوده على وقف إطلاق النار كبند أساسي، إلى جانب إعادة تفعيل الأمور المدنية وإدخال المساعدات، وبحث مصير المعتقلين والمفقودين.

مقالات متعلقة

  1. قصف مدفعي وصاروخي على تلبيسة يوقع ضحايا
  2. براميل الأسد تقتل خمسة مدنيين في تلبيسة
  3. ضحايا بقصف مكثف على بلدات بريف حمص الشمالي
  4. مجددًا.. طيران الأسد ينفذ مجزرةً في تلبيسة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة