× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوارب قمامة مائية في الهند (فيديو)

قوارب لتنظيف مياه الأنهار في الهند (world economic forum)

قوارب لتنظيف مياه الأنهار في الهند (world economic forum)

ع ع ع

تسعى شركات تكنولوجيا في الهند إلى جعل البلاد أكثر صحية للمواطنين، وأكثر جاذبية للسياح، من خلال ابتكار آلات قادرة على حل مشكلة مساحات واسعة مليئة بالنفايات.

وبحسب فيديو أعده موقع المنتدى الاقتصادي العالمي “World Economic Forum”، فإن الهند تعتمد الآن على مراكب مائية مجهزة لتنظيف الأنهار.

ويستطيع كل قارب أن يجمع أطنان من القمامة يوميًا، بما فيها العبوات البلاستيكية، وأوراق تغليف الوجبات السريعة.

بالإضافة إلى ذلك تعمل هذه القوارب وكأنها آلات جز للأعشاب الضارة التي تنمو وتتمدد من تلقاء نفسها في مجاري الأنهار.

وتم تزويد هذه القوارب بعجلات لقلب الرمال في قاع النهر، منعًا لتحوله إلى طين، وبذلك يتم الحفاظ على “صحة” الأنهار.

ورأى بعض المعلقون من الهند على “فيس بوك”، أنه يفضل التوقف عن رمي القمامة في الأنهار، كحل وقائي جذري، وليس مجرد علاج لظاهرة مستمرة.

وتُستخدم هذه القوارب في نهر الغانج المقدس، الذي يرمز للقداسة والنقاء في الديانة الهندوسية، التي يدين بها أكثر من 900 مليون شخص في الهند، يقصدونه من كل أنحاء البلاد للاغتسال به.

وبالرغم من رمزية نهر الغانج إلا أنه يوصف بأكثر أنهار العالم قذارة في العالم، بسبب مصانع دباغات الجلود المنتشرة على ضفافه.

وضمن إطار خطة الحكومة لتنظيف النهر، حمل الغانج صفة الشخصية المعنوية رسميًا، في آذار 2017.

وتسمح هذه الصفة القانونية لجميع المدافعين عن البيئة للتقدم بشكاوى للقضاء ضد كل من يسيء للنهر، بأي شكلٍ كان، بما في ذلك تلويثه بالقمامة.

India is using innovative floating trash collectors to clean r…

Each boat can collect several tonnes of rubbish a day. Read more: http://wef.ch/2jgLcN3

Posted by World Economic Forum on Thursday, November 23, 2017

 

مقالات متعلقة

  1. سباحة وألعاب مائية لأطفال الدورات الصيفية في ريف حماة
  2. ثقافة الطاقة المتجددة تنتشر في العالم من الهند إلى سوريا
  3. الرياضة خطر على الصحة في الهند (فيديو)
  4. السيارات في مواجهة مطبات صناعية ثلاثية الأبعاد (فيديو)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة