× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تكنولوجيا تستثمر الهواء لتأمين مياه الشرب (فيديو)

ألواح تعمل على استخلاص المياه من الهواء (world economic forum)

ألواح تعمل على استخلاص المياه من الهواء (world economic forum)

ع ع ع

تسعى العديد من شركات التكنولوجيا حول العالم إلى ابتكار أساليب توفر مياه نظيفة للبشر، بالإضافة لما تقدمه الطبيعة.

لاسيما بعد تحذير الأمم المتحدة من تجاوز عدد الأشخاص الذين لا يحصلون على مياه صالح للشرب عتبة المليار بحلول عام 2025.

وفي فيديو أعده موقع المنتدى الاقتصادي العالمي “world economic forum”، استعرض ألواح مثبتة على أسطح الأبنية تستطيع تحويل الهواء إلى مياه.

وتحتوي هذه الألواح على مراوح تجمع المياه، وباستخدام مواد متناهية الصغر تقوم بمهمة امتصاص الماء من الهواء.

بعد عملية الفصل هذه تقوم الألواح بجمع المياه في خزان موجود أسفلها، ليقوم جهاز آخر بإضافة مواد مثل المغنيزيوم والكالسيوم.

ويستطيع لوحين فقط تأمين مياه نظيفة تكفي عائلة كاملة، لكنها مخصصة للشرب فهي غير كافية لأعمال أخرى مثل أعمال التنظيف وسقي المزروعات.

ويمكن لهذه التكنولوجيا أن تلعب دورًا مهمًا في تأمين مياه الشرب للقرى الريفية والصحراوية، والأحياء الفقيرة في المدن.

وتوقعت منظمة الأمم المتحدة في آذار الماضي أن تنخفض حصة الفرد من مياه الشرب إلى النصف بحلول عام 2050، بسبب تزايد عدد سكان الأرض.

وبحلول عام 2040 قد يعاني طفل من بين كل أربعة أطفال من نقص النمو، أو حتى الموت، بسبب شحّ مياه الشرب.

وقدّرت المنظمة أن أكثر من 800 طفل دون سن الخامسة يموتون يوميًا بسبب الإسهال الناتج عن المياه الملوثة، بالإضافة لسوء الصرف الصحي.

وبحسب الأمم المتحدة فإن هذه التوقعات يمكن تجنبها إذا تم العمل سريعًا على إيجاد حلول بديلة للمشكلات البيئية والمناخية التي تواجه كوكب الأرض.

This rooftop panel makes drinking water from thin air

Air today, water tomorrow. Learn more: http://wef.ch/2ixsvIB

Posted by World Economic Forum on Friday, December 1, 2017

مقالات متعلقة

  1. اختراع جديد يحول الهواء إلى مياه شرب (فيديو)
  2. اختراع يحوّل الهواء إلى مياه شرب
  3. المغرب تبدأ بـ"حصاد الضباب"
  4. الزراعة تحت سطح البحر.. مصدر غذائي جديد للبشر (فيديو)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة