× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أسراب طائرات تتناوب على قصف بلدات الغوطة الشرقية

طفل مصاب نتيجة غارة جوية على بلدة مديرا-8 كانون الثاني (عنب بلدي)

طفل مصاب نتيجة غارة جوية على بلدة مديرا-8 كانون الثاني (عنب بلدي)

ع ع ع

شنّ سرب مؤلف من ثلاث طائرات حربية، تتبع لقوات الأسد، غارات جوية على مدن وبلدات في الغوطة الشرقية.

وقال مراسل عنب بلدي في الغوطة الشرقية اليوم، 8 كانون الثاني، إن السرب استهدف مدينة حرستا وبلدة مديرا بـ 15 غارة جوية، ما أدى إلى سقوط ثلاث قتلى بينهم طفل وعدد من الجرحى في بلدة مديرا.

وذكرت وسائل إعلام النظام أن ضربات جوية نفذها سلاح الطيران على تجمعات وتحركات المجموعات “المسلحة” في بلدة مديرا.

بحسب المراسل، وصل متوسط الغارات الجوية على الغوطة إلى 50 غارة يومية، بالإضافة إلى 30 صاروخ أرض- أرض، وما لا يقل عن 200 قذيفة متنوعة منذ بداية المواجهات في، 29 كانون الأول 2017.

ونعى “مركز الغوطة الإعلامي” مصطفى هرموش مدير مكتب الشؤون الإدارية في مديرة التعليم بريف دمشق، متأثرًا بجراح كان أصيب بها منذ أيام، نتيجة غارة حربية استهدفت البلدة.

ويأتي هذا التصعيد على خلفية المواجهات القائمة في محيط إدارة المركبات بمدينة حرستا، وكانت فصائل المعارضة فرضت حصارًا على 350 مقاتل داخل المبنى الرئيسي للثكنة العسكرية وقطعت طرق الأمداد عنهم.

وقالت وسائل إعلام النظام منتصف ليلة أمس إنها كسرت الطوق بمحيط الإدارة، بينما نفت المعارضة.

وفي سياق متصل، قال مراسل عنب بلدي إن اشتباكات دارت على جبهة وادي عين ترما صباح اليوم بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. أكثر من عشرين قتيلًا في عموم الغوطة الشرقية
  2. قوات الأسد تتقدم باتجاه بلدة مديرا شرق دمشق
  3. ضحايا في الغوطة الشرقية جراء قصف جوي لقوات الأسد
  4. صور من بلدة كفر بطنا في الغوطة الشرقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة