× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“جيش الإسلام” يعلن مقتل 25 عنصرًا للأسد في المرج

مقاتلو المعارضة في منطقة المرج بريف دمشق (أرشيف عنب بلدي)

مقاتلو المعارضة في منطقة المرج بريف دمشق (أرشيف عنب بلدي)

ع ع ع

قتل 25 عنصرًا لقوات الأسد على خلفية هجوم بري شنته القوات في منطقة المرج شرقي الغوطة، بحسب ما أعلنه فصيل “جيش الإسلام”.

وبدأت قوات الأسد هجومًا على مناطق وبلدات الزريقية، حزرما، حوش الضواهرة، والريحان.

وأعلن فصيل “جيش الإسلام” عبر منصاته على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم 25 شباط، عن أسر عنصرين وإفشال الهجوم البري على المنطقة.

صورة لأسرى قوات الأسد في المرج-25 شباط 2018 (جيش الإسلام)

وذكرت مصادر إعلامية لعنب بلدي أن قوات الأسد شنت هجومًا آخر بالتوازي على جبهة المشافي في حرستا، وعين ترما وحي جوبر.

وأضافت المصادر أن الحملة على حرستا مدعومة بعدد كبير من الجرافات العسكرية لتحصين المناطق التي تتقدم إليها.

وقالت وسائل إعلام النظام إن قوات الأسد أحرزت تقدمًا كبيرًا على محور الزريقية- حزرما- النشابية في الغوطة الشرقية، مشيرةً إلى قصف مدفعي قالت إنه يستهدف “جبهة النصرة” في حرستا.

ويسيطر “جيش الإسلام” على المرج في الجزء الشرقي من الغوطة، إضافة إلى مدينة دوما والبلدات المحيطة بها.

بينما يسيطر فصيل “فيلق الرحمن” على القطاع الأوسط من الغوطة والأجزاء التي لم يسيطر عليها النظام من القطاع الجنوبي.

بينما لا تتجاوز أعداد “هيئة تحرير الشام” (التي انضوت فيها النصرة بعد تغيير مسماها) بالغوطة الشرقية 200 مقاتل، بحسب معلومات عنب بلدي.

وكانت فصائل المعارضة شنت هجمات على “الهيئة” ووقعت اتفاقًا لخروج مقاتليها إلا أنه لم ينفذ.

مقالات متعلقة

  1. جيش الإسلام: قتلنا 50 عنصرًا للأسد خلال يومين
  2. "جيش الإسلام" يعلن مقتل 13 عنصرًا للنظام على جبهة الريحان
  3. قوات الأسد تفشل في اقتحام المرج شرق دمشق
  4. المعارضة توقف هجومًا لقوات الأسد في الغوطة الشرقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة