× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

ضمور عضلات المسنين مرتبط بالأعصاب

يخسر الإنسان ما بين 30% إلى 60% من أعصاب ساقيه مع التقدم بالعمر (انترنت)

يخسر الإنسان ما بين 30% إلى 60% من أعصاب ساقيه مع التقدم بالعمر (انترنت)

ع ع ع

توصلت دراسة حديثة إلى أن ضمور عضلات الساقين لدى المسنين قد يكون مرتبطًا بضمور الأعصاب.

ولاحظ الباحثون أن الأعصاب التي تتحكم بالساقين تنخفض بنسبة 30% في عمر 75، ما يؤدي إلى ضمور العضلات، وفق ما نقل موقع “بي بي سي”، اليوم الثلاثاء 13 من آذار.

وترفع ممارسة الرياضة من احتمالات إنقاذ العضلات من الضمور عن طريق تقوية الأعصاب، وفق نتائج الدراسة التي شملت 168 شخصًا، ونُشرت في “علم وظائف الأعضاء”.

ويمتلك الشباب من 60 إلى 70 ألف عصب تتحكم بحركة الساقين من الفقرات القطنية في العمود الفقري، لكن مع تقدم العمر يفقد الإنسان ما بين 30% إلى 60% من هذه الأعصاب، ما يؤدي إلى ضمور العضلات التي كانت تتحكم بها، وفق الأستاذ بجامعة “مانشستر متروبوليتان”، جامي ماكفي.

ولتقدير عدد وحجم الأعصاب التي ما زالت حية، استخدم الباحثون الرنين المغناطيسي لفحص أنسجة العضلات بالتفصيل، وسجلوا النشاط الكهربائي الذي يمر عبرها.

وتحظى العضلات القوية بنوع من الحماية، لأن الأعصاب التي تنجو من الضمور يمكنها إرسال فروع جديدة لحماية العضلات من الضمور أيضًا، وفق النتائج التي خلص إليها الباحثون.

وتزداد فرصة حدوث ذلك لدى الأشخاص الأصحاء، ذوي العضلات الكبيرة والسليمة، بحسب ماكفي.

وأنجز هذه الدراسة باحثون من جامعة “مانشستر متروبوليتان” بالتعاون مع باحثين من جامعة “واترلو” في أونتاريو وجامعة “مانشستر”، لكنهم لم يتمكنوا من معرفة سبب تفكك الروابط بين العضلات والأعصاب مع تقدم العمر.

ويسبب ضمور العضلات مشكلات في الحركة لدى المسنين، مثل صعود الدرج أو النهوض وما شابه.

مقالات متعلقة

  1. متلازمة غيلان باريه مرض نادر بدأ بالانتشار في سوريا
  2. سلس البراز.. مشكلة محرجة هكذا تعالج
  3. التهاب سنجابية الدماغ.. أو ما يعرف بشلل الأطفال
  4. 18 إصابة بمتلازمة “غيلان باريه" في دمشق