× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

محاولة اغتيال لشيخ مصالحة جنوب دمشق

معبر ببيلا- سيدي مقداد جنوب دمشق (المجلس المحلي في ببيلا)

معبر ببيلا- سيدي مقداد جنوب دمشق (المجلس المحلي في ببيلا)

ع ع ع

أطلق مجهولون النار على رئيس لجنة “المصالحة” في بلدة يلدا سابقًا، الشيخ صالح الخطيب، منتصف ليلة أمس الثلاثاء.

وذكر تجمع “ربيع ثورة” اليوم، الأربعاء 11 من نيسان، أن مجهولين أطلقوا النار على سيارة الخطيب في أثناء دخوله من دمشق إلى جنوب دمشق عبر حاجز ببيلا- سيدي مقداد، ما أدى إلى إصابته في قدميه، وأسعف مباشرةً إلى مستشفى المجتهد بدمشق.

وقالت مصادر إعلامية لعنب بلدي اليوم، إن الخطيب عاد إلى الأحياء الجنوبية، إذ لم تكن إصابته خطيرة على حياته.

رئيس لجنة مصالحة بلدة يلدا الشيخ صالح الخطيب بعد محاولة اغتياله (ربيع ثورة)

محاولة اغتيال الخطيب جاءت بالتزامن مع مفاوضات بين الجانب الروسي وفصائل المنطقة.

وقالت مصادر من جنوبي دمشق، الأحد الماضي، لعنب بلدي، إن المفاوضات التي عقدت “فشلت”، موضحة أن “روسيا أخبرت لجنة المفاوضات بأنه لا خروج حتى الانتهاء من ملف تنظيم الدولة في مخيم اليرموك والحجر الأسود”.

وأضافت المصادر أن روسيا “فرضت مشاركتهم في المعارك ضد التنظيم”.

إلا أن الجولة الثانية من المفاوضات المقررة تأجلت بسبب انشغال الجانب الروسي بإنهاء ملف مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وللشيخ صالح الخطيب عدة مواقف، إذ ترأس مسيرًا شعبيًا في بلدة يلدا، الجمعة 30 من آذار الماضي، إذ يعتبر أبرز “المحرضين على المصالحة الوطنية” في جنوب دمشق.

 وفي خطبة للشيخ الخطيب نقلتها شبكة “صوت العاصمة” قال فيها من “أراد الخروج من المنطقة فعليه الرحيل فورًا ومن أراد البقاء فله ضمانات مُقدمة من قبل الدولة على غرار ما جرى في بعض بلدات الغوطة الشرقية”.
وحمّل الخطيب، في ذات الخطبة، أهالي الغوطة الشرقية مسؤولية ما حصل فيها من دمار وقتل وتشريد وتهجير، بأنهم لم يقفوا في وجه الفصائل والتوجه مباشرة لمصالحة النظام السوري وإخراج غير الراغبين بذلك من الغوطة.
ويحشد النظام السوري لبدء معركة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، الذي سيطر خلال آذار الماضية على قرابة 90% من حي القدم، إثر معارك ضد قوات الأسد، وبعد تقدمه إلى نقاط سيطرة المعارضة عقب تهجيرها إلى الشمال.

مقالات متعلقة

  1. ناشطون يتخوفون من "حربٍ" جنوب دمشق.. النظام يُمدّد التفاوض يومين
  2. مسؤول "المصالحة" جنوب دمشق ينجو من محاولة اغتيال
  3. صاحب فتوى "أكل لحم القطط" ضمن معارضة "حميميم"
  4. صاحب فتوى "أكل القطط": النظام خدعنا بالدعوة إلى حميميم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة