× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

خمسة عناصر من قوات الأسد قتلى بلغم في الحولة

عناصر من قوات الأسد على الجبهات العسكرية في ريف حمص الشرقي - أيلول 2017 (انترنت)

ع ع ع

قتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد بانفجار لغم أرضي في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي.

وبحسب صفحات موالية للنظام السوري عبر “فيس بوك” اليوم، الخميس 17 من أيار، فإن لغمًا أرضيًا انفجر في المدينة، أدى إلى مقتل خمسة عناصر بينهم نقيب ورقيب أول (اختصاص هندسة)، إضافة إلى جرح سبعة آخرين.

وذكرت صفحة “رجال الفرقة الحادية عشرة دبابات”، عبر “فيس بوك”، أن القتلى تابعون لـ “اللواء 67 المدرع”، في ريف حمص.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن الانفجار وقع قرب المشفى الوطني جنوبي مدينة تلدو، في أثناء دخول قوات الأمن والنظام إلى المنطقة.

ويأتي ذلك بعد إعلان النظام السوري، أمس، السيطرة الكاملة على ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، بعد خروج آخر دفعة من أهالي المنطقة إلى إدلب بموجب اتفاق التهجير الذي فرضته روسيا.

ونشرت القيادة العامة لقوات الأسد بيانًا، أمس، قالت فيه إنها أكملت السيطرة على 1200 كيلومتر مربع من ريفي حمص الشمالي وحماه الجنوبي.

وأضافت أن عدد القرى والبلدات التي عادت إلى سيطرتها بلغ 65 بلدة وقرية، مشيرةً إلى أن المنطقة الوسطى تأتي أهميتها من عقدة المرور التي تمثل شرايين للمحافظات المجاورة وبقية المحافظات السورية.

وخرج الريف الشمالي لحمص عن سيطرة النظام السوري في السنوات الأولى للثورة السورية، وشهد حصارًا قطع جميع طريق إمداده مع المناطق الأخرى.

وضم فصائل عسكرية عدة أبرزها: “جيش التوحيد”، “حركة تحرير وطن”، “فيلق حمص”، “أحرار الشام”، “هيئة تحرير الشام”.

مقالات متعلقة

  1. دشم وتحصينات قوات النظام على أطراف الحولة بريف حمص
  2. تنظيم "الدولة" يهاجم الأسد في حمص بعد القصف الأمريكي
  3. للمرة الأولى.. قوات الأسد تقتحم قرية موالية بالمصفحات
  4. ضحايا من عائلة واحدة بقذيفة على بلدة شرق حمص

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة