× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

مناشدات لمهجري الحولة لإخراجهم من معبر سمعليل

وصول مهجري ريف حمص إلى معبر الزندين في مدينة الباب شرقي حلب - 9 أيار 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

ناشد مهجرو مدينة الحولة بريف حمص الشمالي المنظمات المحلية والدولية للتحرك من أجل إخراجهم عبر معبر السمعليل.

وبحسب تسجيلات صوتية وصلت لعنب بلدي اليوم، الخميس 17 من أيار، طالب المهجرون إرسال حافلات لإخراجهم من المعبر.

وكانت روسيا أوقفت عملية تهجير المدنيين من ريفي حمص وحماة إلى الشمال قبل انتهائها بشكل كامل، عازية ذلك إلى غياب الحافلات والسائقين لنقل المدنيين.

ووفق تسجيل صوتي لرئيس مجلس الحولة، أسامة جوخدار، أمس، قال فيه إن الجنرال الروسي المسؤول عن تهجير الأهالي أخبرهم بأن العملية انتهت رغم خروج بعض الحالات الاستثنائية.

وأضاف جوخدار أن الجنرال تذرع بغياب الباصات والسائقين لإيقاف خروج دفعات المدنيين.

وبحسب مراسل عنب بلدي فإن عدد العالقين على المعبر يبلغ 1500 شخص، في ظل نقص في المواد الغذائية.

وكانت روسيا توصلت إلى اتفاق مع فصائل المعارضة في ريف حمص الشمالي، يتضمن خروج من يرغب إلى الشمال السوري، لتبدأ القوافل بالخروج على مدى الأيام الماضية.

وبحسب إحصائية نشرها “منسقو الاستجابة”، بلغت أعداد المهجرين في مناطق ريف حمص الشمالي حتى الآن 35078 شخصًا، بانتظار خروج من تبقى منهم.

وعقب ذلك أعلن النظام السوري، أمس، السيطرة الكاملة على ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي.

ونشرت القيادة العامة لقوات الأسد بيانًا، قالت فيه إنها أكملت السيطرة على 1200 كيلومتر مربع من ريفي حمص الشمالي وحماه الجنوبي.

وأضافت أن عدد القرى والبلدات التي عادت إلى سيطرتها بلغ 65 بلدة وقرية، مشيرةً إلى أن المنطقة الوسطى تأتي أهميتها من عقدة المرور التي تمثل شرايين للمحافظات المجاورة وبقية المحافظات السورية.

مقالات متعلقة

  1. روسيا توقف عملية تهجير ريف حمص قبل انتهائها
  2. لماذا أغلق معبر السمعليل بين المعارضة والنظام شمال حمص؟
  3. غارات تستهدف منطقة الحولة شمال حمص
  4. عودة خجولة لمظاهر الحياة في الحولة بريف حمص