× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ميسي يطيح بمحمد صلاح في سباق الحذاء الذهبي

مهاجم نادي برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي (fociclub)

ع ع ع

تصدر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة لائحة هدافي الدوري الإسباني وهدافي مسابقة الحذاء الذهبي، برصيد 34 هدفًا متفوقًا على البرتغالي مهاجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو صاحب الـ 36 هدفًا، ولويس سواريز مهاجم برشلونة الذي سجل 25 هدفًا.

وتبخرت أحلام المصري نجم نادي ليفربول الإنكليزي محمد صلاح، بزعامة ترتيب هدافي الحذاء الذهبي في الأسابيع الأخيرة، بعد تألق ميسي وانشغال صلاح بمسابقة دوري الأبطال مع ناديه.

وعلى الرغم من فشل الأرجنتيني بالتسجيل بالمواجهة التي جمعت فريقه مع ريال سوسيداد، مساء أمس الأحد، يعتبر أفضل صانع للأهداف بالدوري خلال الموسم الحالي، إذ أسهم بـ 13 هدفًا لزملائه أكثر من كريم بنزيما لاعب ريال مدريد وفورنالس لاعب فياريال، اللذين اكتفيا بصناعة 10 أهداف فقط، وفق ما أورد موقع “جول” العالمي اليوم، الاثنين 21 من أيار.

وامتلك صلاح بعد مباراة ليفربول وواتفورد ،في آذار الماضي، 28 هدفًا (بمجموعه 56 نقطة إذ يتم ضرب الهدف في الدوري الإنكليزي الممتاز بنقطتين)، وتجاوز ميسي هداف الدوري الإسباني وأشد منافسيه على اللقب بفارق ثلاثة أهداف حينها، لكنه أنهى الموسم برصيد 32 هدفًا بالدوري خلف ميسي برصيد 34.

وتمكن ميسي من الفوز بالجائزة دون تسجيل أهداف بالرأس للمرة الثانية في تاريخه، علمًا أن آخر اللاعبين الذين نجحوا في الفوز بلقب الهداف “البتشيتشي” دون تسجيل أي هدف بالرأس هم روماريو موسم 1993-1994 وليونيل ميسي موسم 2012-2013.

وحصد النجم الأرجنتيني جائزة الحذاء الذهبي الأوروبي للمرة الخامسة في تاريخه بعد أعوام 2010 و2012 و2013و2017، وسجل خلالها 34 و50 و46 و37 هدفًا على التوالي، ولم يسبق لأي لاعب تحقيق هذا الإنجاز.

مقالات متعلقة

  1. محمد صلاح في صدارة المنافسين على الحذاء الذهبي
  2. وجوه جديدة في قائمة هدافي الدوريات الخمس الكبرى
  3. الحذاء الذهبي يعود إلى قدم "ميسي"
  4. صلاح أول لاعب يصل لـ 32 هدفًا في 38 مباراة بالبريميرليغ

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة