× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

انسداد الأمعاء.. حالة خطيرة قد تودي بحياة المريض

تعبيرية

تعبيرية

ع ع ع

د. كريم مأمون

تشكل الأمعاء جزءًا من الجهاز الهضمي، وتمتد من مخرج المعدة إلى فتحة الشرج، وهي تتكون من الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة (القولون)، وتقوم الأمعاء الدقيقة بتحويل الغذاء إلى أحماض وسكر بسيط ودهون وامتصاص المواد الغذائية، بينما تقوم الغليظة بامتصاص الماء والأملاح والتخلص من الفضلات خارج الجسم عبر فتحة الشرج، ويعتبر انسداد الأمعاء حالة مرضية جراحية لها مضاعفات خطيرة قد تصل حتى الموت.

ما المقصود بانسداد الأمعاء؟

هي حالة يحدث فيها اضطراب يمنع مرور محتويات الجهاز الهضمي بشكل طبيعي، والذي يمكن أن ينجم عن حاجز ميكانيكي أو وظيفي (شلل الأمعاء)، ويمكن أن يحدث في أي جزء من الأمعاء، وفي أي مرحلة عمرية.

ويتسبب انسداد الأمعاء بنوعين من الضرر:

الأول ضرر بالأمعاء ذاتها: حيث تكون الأمعاء المحاصرة منتفخة بشكل شديد أو أنه لا يتم تزويدها بالكمية الكافية من الدم، ما قد يؤدي لتنخر جدارها وربما حدوث ثقب فيها، وعندها سيسيل محتوى الأمعاء إلى جوف البطن ويتسبب بالتهاب خطير داخل البطن، والتهاب البريتوان، الذي قد يؤدي للموت.

والثاني ضرر بأجهزة وأعضاء الجسم عامة: حيث تنتفخ الأمعاء المسدودة وتتراكم كميات كبيرة من السوائل بجوفها، وتحدث وذمة على جدرانها، وهكذا وعلى الرغم من أن فقدان السوائل قد لا يكون ظاهرًا، قد يصاب المريض بالتجفاف الشديد الذي قد يتطور لصدمة نقص حجم الدم.

ما أسباب الإصابة بانسداد الأمعاء؟

الحالة الأكثر شيوعًا هي انسداد الأمعاء الوظيفي (عِلّوص – Ileus)، حيث تفقد الأمعاء القدرة على نقل محتواها، ويحدث غالبًا إثر إجراء عملية جراحية في البطن، وقد يحدث في العديد من الأمراض حتى وإن لم تكن هذه الأمراض في جوف البطن كاحتشاء عضلة القلب أو الالتهاب الرئوي أو اختلال بالأملاح وتحديدًا نقص البوتاسيوم، أو نتيجة استخدام بعض الأدوية التي من الممكن أن تؤثر على وظيفة الأمعاء الغليظة، مثل الأدوية النفسية وأدوية مرض باركنسون.

وقد يكون الانسداد بسبب ميكانيكي، وهناك ثلاثة أسباب مسؤولة عن قرابة الـ 90% من حالات انسدادات الأمعاء الميكانيكية:

الالتصاقات: وهي عبارة عن التحامات داخل البطن ناجمة عن عمليات جراحية سابقة على البطن.

فتق مختنق: غالبًا ما يكون فتقًا أربيًا، وقد يكون فتقًا سريًا.

الأورام: علمًا أن الورم الأكثر شيوعًا هو سرطان الأمعاء الغليظة (القولون).

ومن الأسباب الأخرى:

مرض كرون الذي يتسبب في حدوث التهابات وتضيق في الأمعاء وقد يسبب التصاقات فيها.

تداخل الأمعاء لدى الأطفال في حالات الإسهال.

التفاف الأمعاء الدقيقة حول بعضها (انفتال الأمعاء)، أو التفاف بالقولون، ويحدث غالبًا في القولون السيني والأعور والقولون المستعرض.

متلازمة الشريان المساريقي العلوي، حيث يكون هناك ضغط على الاثني عشر عن طريق الشريان المساريقي العلوي والشريان الأبهر البطني.

وجود ضيق بالأمعاء يؤدي إلى ضعف تدفق الدم بها.

وجود أجسام غريبة بالأمعاء مثل حصوات المرارة في حالة انسداد الأمعاء الصفراوي أو أجسام أخرى من الممكن أن يكون المريض قد ابتلعها.

التهابات الرتوج المعوية، وهي زوائد مرضية تتشكل على جدران الأمعاء قد يحدث لها التهابات بشكل متكرر.

انحشار البراز.

تصلب البراز والإمساك.

وجود ورم ببطانة الرحم.

انسداد الأمعاء الخلقي (رتق الأمعاء).

ما أعراض انسداد الأمعاء؟

ألم بطني شديد يأتي على شكل مغص في منتصف البطن بشكل متقطع يستمر كل مرة لعدة دقائق في حالة انسداد الأمعاء الدقيقة، بينما يكون الألم أسفل البطن ويستمر لفترات أطول في حالة انسداد الأمعاء الغليظة.

غثيان وإقياء، وغالبًا ما يكون القيء أخضر اللون لاحتوائه على العصارة الصفراوية.

إمساك، وعدم خروج غازات من الشرج.

انتفاخ وتطبل في البطن.

تغير رائحة النفس.

وقد يصاحب ذلك ارتفاع في درجة الحرارة، وزيادة في نبضات القلب كعلامة تدل على بداية انقطاع وصول الدم إلى المنطقة التي حصل عندها الانسداد.

كيف يتم تشخيص الإصابة بانسداد الأمعاء؟

وغالبًا ما يتم التأكد من حدوث انسداد عبر إجراء تصوير اشعاعي بسيط  أو التصوير الطبقي و/أو أشعة الموجات فوق الصوتية، ويكشف  التصوير الإشعاعي وجود انتفاخ بالأمعاء ووجود سويات سائلة-غازية متعددة (أكثر من ستة سويات) في صور الأشعة التي تؤخذ للبطن والمريض في وضع الاستلقاء على الظهر وفي وضع الوقوف.

ومن الممكن استخدام حقنة الباريوم الشرجية أو صور أشعة ملونة للأمعاء الدقيقة لتحديد درجة انسداد الأمعاء، وما إذا كان الانسداد جزئيًا أم كليًا، وكذلك لمعرفة سبب الانسداد.

كيف يعالج انسداد الأمعاء؟

علاج انسداد الأمعاء الوظيفي هو الصبر وعلاج المرض المسبب والانتظار.

أما انسداد الأمعاء الميكانيكي فيعالج بداية علاجًا محافظًا عن طريق إعاضة السوائل وريديًا وإدخال أنبوب أنفي- معدي إلى المعدة وشفط مفرزات الجهاز الهضمي وهذا يتيح تخفيف الضغط بشكل كبير على أعضاء البطن وجدار الأمعاء، وغالبًا ما تزول الانسدادات الوظيفية أو الناجمة عن حدوث التصاقات عن طريق هذا العلاج، لكن هناك حالات تحتاج للعلاج الجراحي السريع كالتفاف الأمعاء أو وجود فتق مختنق أو انسداد بسبب ورم مثلًا.

والجدير بالذكر أن العلاج يجب أن يبدأ بالتزامن مع التشخيص، لأن التأخير في هذه الحالة المرضية قد يودي في بعض الأحيان بحياة المريض.

مقالات متعلقة

  1. ما الذي تعرفه عن دواء لاكتولوز؟
  2. الديدان المعوية الحبلية أو مايعرف بالأسكارس
  3. ما الذي تعرفه عن دواء  حبوب الفحم؟
  4. نفخة البطن بسبب الغازات.. أشيع الاضطرابات الهضمية في رمضان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق