نجاة ركاب طائرة سورية بعد تعرض قبطانها لأزمة قلبية

طائرة تابعة لأجنحة الشام في مطار روستوف في روسيا- 17 كانون الثاني 2018 (رويترز).

طائرة تابعة لأجنحة الشام في مطار روستوف في روسيا- 17 كانون الثاني 2018 (رويترز).

ع ع ع

تعرض كابتن طائرة سورية تعود لشركة “أجنحة الشام” الخاصة إلى نوبة قلبية في أثناء هبوطه في مطار فنوكوفو في موسكو.

وبحسب ما نقلت وكالة “انترفاكس” الروسية عن مصدر في المطار اليوم، الخميس 13 من أيلول، فإن طائرة من نوع إيرباص أرسلت إشارة استغاثة بعد تعرض قبطانها لنوبة قلبية وفقدانه الوعي.

وأكد المصدر أن الطيار الثاني المساعد تمكن من الهبوط على المدرج بأمان، ولم يصب أحد من الركاب، في حين نقل الكابتن المصاب إلى أحد مستشفيات موسكو.

من جهتها، أوضحت صحيفة “الوطن” المحلية أن كابتن الطائرة هو سعد إدلبي، بينما كان الطيار المساعد رامي عكاش، مشيرة إلى أن 162 راكبًا كانوا على متن الطائرة.

وتعتبر “أجنحة الشام” للطيران الناقل الثاني في سوريا، وتملكها مجموعة شموط التجارية، وقد بدأت تتعامل معها الحكومة ووسائل إعلام النظام كناقل “وطني” بديل عن السورية للطيران.

وتأسست الشركة في 2008، واضطرت بسبب العقوبات الاقتصادية على سوريا، للتوقف عن العمل مع بدايات عام 2012، لتعاود إطلاق رحلاتها في أيلول 2014.

وفرضت أمريكا عقوبات على الشركة في 2016 بزعم أنها تنقل مقاتلين موالين للأسد إلى سوريا، وتساعد المخابرات العسكرية السورية بنقل أسلحة ومعدات.

وكان تحقيق لوكالة “رويترز” كشف في نيسان الماضي، عن تورط شركة “أجنحة الشام” بنقل مقاتلين روس متقاعدين إلى سوريا.

الوكالة قالت في تحقيقها إن الشركة تقوم برحلات جوية من دمشق واللاذقية إلى مطار روستوف الروسي، لنقل جنود روس لمساعدة الأسد في حربه ضد المعارضة.

وأضافت أن “رحلات الشركة، التي غالبًا تهبط في ساعات متأخرة من الليل، لا تظهر في جداول الرحلات الجوية بالمطارات، وتقلع من دمشق أو من مدينة اللاذقية التي تضم قاعدة عسكرية روسية”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة