fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الفتى الذهبي ينهي حصاده الدولي

اللاعب الإنكليزي واين روني يعتزل اللعب دوليًا مع المنتخب الإنكليزي- 15 تشرين الثاني 2018 (رويترز)

ع ع ع

خاض واين روني مباراته الدولية رقم 120 والأخيرة مع إنكلترا، إذ تغلب فريق بلاده على منتخب الولايات المتحدة الأمريكية في المواجهة الوداعية “للفتى الذهبي” الإنكليزي، في 15 من تشرين الثاني الحالي، ليختتم أيامًا طويلة في الملاعب الخضراء مع فريقيه إيفرتون ومانشستر يونايتد قبل أن ينتقل إلى نادي دي سي يونايتد في الدوري الأمريكي الممتاز.

وقد وقف له رفاقه في المنتخب في ممر شرفي قبيل دخوله للملعب تكريمًا للمجهود الذي بذله ابن الثالثة والثلاثين برفقة منتخب “الأسود الثلاثة”.

روني الهداف بالفطرة

ولد واين روني في 24 من تشرين الأول من عام 1985، في ليفربول، وبرزت موهبته منذ نعومة أظفاره ، إذ سجل لأحد الأندية المحلية 99 هدفًا عندما كان في التاسعة من عمره.

وقع روني أول عقد احترافي عام 2002، ليصبح من خلاله أحد أساطير كرة القدم الإنكليزية.

بعد ظهور روني الأول مع إيفرتون بحوالي الشهرين، أثبت قدرته على التسجيل والظهور كلاعب محترف في مباريات كبيرة، إذ سجل هدفًا في الدقائق الأخيرة، ضد نادي أرسنال ليمنح فريقه الفوز ويكسر سلسلة من ثلاثية مباراة دون هزيمة لأرسنال ويدخل التاريخ بوصفه أصغر لاعب يسجل هدفًا في الدوري الإنكليزي، كمل حمل جائزة “BBC Sport” لأفضل لاعب يافع في العالم حينها.

الانتقال إلى الأضواء

وقع روني عقدًا عام 2004 مع مانشستر يونايتد بموجب صفقة بلغت 48 مليون دولار، فيما اعتبره جمهور إيفرتون بمثابة الخيانة.

تألق روني مع ناديه الجديد وكسب معه العديد من الألقاب، وفي عام 2006 قاد فريقه للفوز في نهائي كأس الرابطة الإنكليزية للأندية المحترفة.

حمل روني شارة قيادة الفريق وعلى مدى أكثر من خمسة مواسم توج “الفتى الذهبي” بأربع بطولات دوري إنكليزي وبلقب دوري أبطال أوروبا عام 2008، كما سجل هدف الفوز بلقب كأس العالم للأندية في ذات العام.

وفي عام 2008 دخل روني التاريخ كأصغر لاعب، يلعب مئتي مباراة في الدوري الإنكليزي الممتاز، وفي الموسم الذي يليه أصبح اللاعب رقم 20 في تاريخ مانشستر يونايتد الذي يسجل أكثر من 100 هدف للفريق.

واختير روني عام 2010 لاعب السنة من قبل رابطة اللاعبين المحترفين، كما حصل على جائزة أفضل لاعب كرة قدم في إنكلترا من قبل رابطة الصحفيين الرياضيين، ولكن ما كان ينقص روني هو حمله لكأس العالم مع منتخب بلاده.

وفي موسم 2011-2012 قاد فريقه لسحق أرسنال في الدوري الإنكليزي بنتيجة ثمانية أهداف لقاء هدفين بعد أن سجل ثلاثة أهداف، كان الأول منها رقمه 150 مع اليونايتد.

وفي تعريف روني يقول مانشستر يونايتد عبر موقعه، “واين روني أصبح الهداف الأول ليونايتد في كل العصور وأصبح اللاعب الوحيد الذي يحرز 250 هدفًا لصالح يونايتد، وهو الإنجاز الذي تمكن من الوصول إليه عندما حطم الرقم القياسي لسير بوبي تشارلتون الصامد منذ فترة طويلة وذلك خلال شهر يناير من العام 2017”.

ويعتبر واين روني الهداف التاريخي للمنتخب الإنكليزي، وهو واحد من أفضل من مثلوا منتخب “الأسود الثلاثة” عبر التاريخ بـ 120 مباراة.

سجل روني مع المنتخب الإنكليزي 53 هدفًا وصنع 16 هدفًا، وسجلت أول مشاركة له عام 2003.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة