fbpx

قتيل بعملية مداهمة لـ”تحرير الشام” في ريف إدلب

عناصر هيئة تحرير الشام أثناء تدريبات في الشمال السوري 2018 (وكالة إباء)

عناصر هيئة تحرير الشام أثناء تدريبات في الشمال السوري 2018 (وكالة إباء)

ع ع ع

قتل شخص في بلدة معرشمارين بريف إدلب، في أثناء عملية مداهمة نفذها عناصر في “هيئة تحرير الشام” ضد ما أسموها بـ”الخلية الفاسدة”.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف إدلب اليوم، الثلاثاء 22 من كانون الثاني، أن “تحرير الشام” داهمت منزل القيادي سابقًا في “أحرار الشام”، يوسف رحال في بلدته معرشمارين، ودارت اشتباكات أدت إلى مقتل الشاب أحمد حسين الجميل.

وقال المراسل نقلًا عن مصدر في بلدة تلمنس إن “الهيئة” اعتقلت ثلاثة إخوة من بلدة تلمنس إثر الحادثة المذكورة.

وذكرت وكالة “إباء” التابعة لـ”تحرير الشام” أن الجهاز الأمني “داهم عدة أوكار لعصابات مفسدة في قريتي تلمنس ومعرشمارين بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وقبض على عدد من المطلوبين”.

وكانت “تحرير الشام” وسعت نفوذها، في الأيام الماضية، على حساب فصائل “الجيش الحر” بينها “حركة أحرار الشام الإسلامية” و”حركة نور الدين الزنكي” في ريف حلب الغربي.

وعقب توسع نفوذ “الهيئة” دخلت “حكومة الإنقاذ” إلى المناطق التي تمت السيطرة عليها بينها معرة النعمان والمناطق المحيطة بها حتى مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.

وتكررت إعلانات “تحرير الشام” مؤخرًا بشأن عمليات المداهمة، وقالت إنها استهدفت خلايا “فاسدة” وأخرى تتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وفي 20 من كانون الثاني الحالي أعلنت “تحرير الشام” إعدام 12 عنصرًا من تنظيم “الدولة”، والقبض على آخرين مسؤولين عن التفجير الذي ضرب مدينة إدلب، الجمعة الماضي.

وقالت “إباء”، حينها، إن الجهاز الأمني “داهم أحد أوكار عصابة البغدادي في مدينة سرمين، والذي انطلقت منه السيارة المفخخة، التي استهدفت أحد مقرات الهيئة جنوب مدينة إدلب قبل يومين”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة