fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

لافروف: الحرب في سوريا لم تنتهِ بعد

وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف- 4 من نيسان 2019 (mk.ru)

ع ع ع

قال وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف، إن الحرب في سوريا لم تنتهِ بعد بسبب بقاء “بعض بؤر الإرهاب هناك”.

واعتبر لافروف في مقابلة مع صحيفة “موسكوفسكي كومسوموليتس” الروسية أمس، الأربعاء 3 من نيسان، أن “الحرب لم تنتهِ في سوريا، ومن المهم بالنسبة لنا أن نقضي أخيرًا على بؤر الإرهاب، إحداها المزعجة للغاية هي إدلب”.

وأضاف، “في إدلب لا يزال هناك عدة آلاف من الإرهابيين بمن فيهم أشخاص من منطقة الاتحاد الروسي”، مؤكدًا وجود اتصالات مع تركيا والنظام السوري بشأن ذلك.

وأشار لافروف إلى وجود “ألف إرهابي” رهن الاحتجاز لدى “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في شرق الفرات، وهم من مواطني أوروبا الغربية، معتبرًا أن الدول لا ترغب في إعادتهم إلى موطنهم الأصلي، و”هذا مزعج للغاية”.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا، في 17 من أيلول 2018، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة النظام في إدلب.

لكن قرى وبلدات المنطقة “منزوعة السلاح” تتعرض إلى تصعيد عسكري من قبل قوات الأسد وحلفائها الروس منذ شباط الماضي، ما أدى إلى مقتل العشرات ونزوح سكان تلك المناطق، بحسب “منسقي الاستجابة”.

وردًا على وجود معدات عسكرية من الجيش الروسي في فنزويلا، نفى لافروف سعي موسكو إلى تحويلها إلى سوريا ثانية.

وقال لافروف إن “موسكو لا تحاول على الإطلاق تحويل فنزويلا إلى سوريا ثانية. تحدثنا عن ذلك في الأماكن العامة، وليس لدينا شيء نخفيه”.

وأرجع سبب وجود المعدات العسكرية الروسية في فنزويلا إلى وجود اتفاقية بين البلدين في 2001.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة