fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أردوغان: لن نلتزم الصمت إذا استمر الهجوم على نقاطنا في إدلب

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال لقاء تلفزيوني على قنوات TRT 2 شباط 2019 (TRT)

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال لقاء تلفزيوني على قنوات TRT 2 شباط 2019 (TRT)

ع ع ع

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن تركيا لن تلتزم الصمت في حال استمر الهجوم على نقاط المراقبة في إدلب.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي اليوم، الجمعة 14 من حزيران، “إذا استمر الهجوم على قواعد المراقبة العسكرية في إدلب، فلا يمكن أن نلتزم الصمت وسنقوم بما هو مطلوب”.

وأضاف الرئيس التركي أن حكومته تتابع التطورات في إدلب، وأن مواصلة النظام السوري الاعتداء على إدلب وقصفها بقنابل الفوسفور “جريمة لا تُغتفر ولا يمكننا السكوت عليها”.

وكانت نقطة المراقبة التركية في ريف حماة تعرضت إلى قصف من قبل قوات الأسد، أمس، ما أدى إلى إصابة عدد من جنودها.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان، إن قوات الأسد في منطقة الشريعة بسهل الغاب قصفت بـ 35 قذيفة هاون نقطة المراقبة رقم 10 في ريف حماة، ما أسفر عن إصابة ثلاثة جنود أتراك، إضافة إلى تعرض بعض المنشآت والمعدات والمواد إلى أضرار جزئية.

واعتبر وزير الخارجية التركية، مولود جاويش أوغلو، أمس، أن تعرض نقطة المراقبة مقصود، مؤكدًا أنه “إذا استمرت هذه الهجمات على قواتنا فسنقوم باللازم”.

وتشهد أرياف إدلب وحماة قصفًا مكثفًا من قبل الطيران السوري وسلاح الجو الروسي منذ ساعات الفجر، بحسب مراسل عنب بلدي، على الرغم من الحديث عن تهدئة من قبل روسيا.

وأسفر التصعيد العسكري عن نزوح ما يزيد على 300 ألف سوري باتجاه الحدود مع تركيا، بحسب ما أعلنت الأمم المتحدة.

وقال أردوغان تعليقًا على ذلك، “الحقيقة لو كان الموقف التركي غير فاعل في إدلب، لكان الأمر تطور بشكل مختلف وواجهنا موجة هجرية كبيرة نحو تركيا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة