fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام السوري يطمئن الأردنيين بوقف حالات اعتقالهم

رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة مع القائم بأعمال السفارة السورية في عمان، شفيق ديوب أيلول 2019 (جفرا نيوز)

ع ع ع

طمأن القائم بأعمال السفارة السورية في العاصمة الأردنية، شفيق ديوب، الشعب الأردني بوقف حالات الاعتقال في أثناء زيارة المواطنين الأردنيين إلى سوريا، بعد كشفه عن أعداد الأردنيين المفرج عنهم من سجون النظام السوري.

وقال ديوب في تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك” اليوم، الأربعاء 18 من أيلول، إن السلطات السورية أفرجت خلال الأشهر القليلة الماضية عن نحو 107 معتقلين أردنيين، وبقي عدد قليل جدًا لا يتجاوز الثلاثين شخصًا في سوريا.

وأوضح ديوب أن المعتقلين الأردنيين المتبقين في سوريا، بعضهم متهم بـ”جرائم إرهابية والبعض الآخر متهم بجرائم جنائية عادية وبعضهم في حقه أحكام”، بحسب وصفه.

وتوجه المسؤول السوري إلى الشعب الأردني قائلًا، “أنا من خلالكم أود أن أطمئن الشعب الأردني إلى أن أبواب سوريا مفتوحة للإخوة الأردنيين، ولا يوجد أي شيء يدعو إلى القلق في زيارة سوريا على الإطلاق (…) من يزور حدود معبر نصيب يتأكد أن هنالك يوميًا آلاف الأردنيين والسوريين يذهبون بالاتجاهين ولا توجد مشكلة”.

تصريحات ديوب تأتي ضمن محاولات النظام السوري لتحسين العلاقات مع الأردن، وبعد زيادة نسبة الاعتقالات التي تطال الأردنيين خلال دخولهم إلى سوريا، والتي أسفرت عن انزعاج رسمي على المستوى الأردني ما خفض نسبة الزائرين الأردنيين إلى الأراضي السورية.

وقال القائم بالأعمال في هذا الإطار، “ما أثير حول موضوع المعتقلين الأردنيين في سوريا مبالغ فيه، ويمكن أن يكون لبعضهم مصلحة بأن يبالغ بنشر هذه الأخبار بهدف التشويش على الأجواء الإيجابية على العلاقات بين البلدين”.

وتكررت حالات اعتقال مواطنين أردنيين أو فقدانهم في سوريا منذ افتتاح معبر نصيب وعودة العلاقات بين الطرفين، في تشرين الأول الماضي، بعضهم مطلوبون لأجهزة المخابرات السورية.

وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية، سفيان القضاة، قال، في نيسان الماضي، إنه استدعى القائم السابق بأعمال السفارة السورية في العاصمة عمان، أيمن علوش، للمطالبة بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين والمحتجزين من المواطنين الأردنيين وإنفاذ القوانين الدولية.

وطالب القضاة، خلال لقائه بعلوش، بالإفصاح وتوضيح أسباب الاحتجاز ومكان وظروف ذلك، إلى جانب تأمين زيارة قنصلية لسفارة الأردن في دمشق للاطمئنان عن صحة المحتجزين وظروف اعتقالهم، بحسب ما نقلت وكالة “عمون“.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة