fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تجارة العملات: ما هو نشاط وحجم تجارة الفوركس بالكويت

ع ع ع

إعلان تحريري

يعرف الفوركس بتجارة تبادل العملات الأجنبية بين الازواج المختلفة للعملات العالمية، وهو من أكبر الأسواق العالمية حركة وسيولة. على سبيل المثال ينجذب المتداولون إلى زوج فارق الدولار والدينار الكويتي أو اليورو، أو فارق الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري وغيره من الأزواج، سواء الأساسية المعروفة مثل تداول زوج الدولار/اليورو، زوج الدولار/الين أو الفرنك السويسري/ أو أي عملة ثانوية.

فيعتبر سوق تداول الفوركس مقارنة بسوق الأسهم  والسندات والسلع من أكبر الأسواق سيولة في العالم، إذ يبلغ حجم تداولات السيولة اليومية 5 تريليون دولار أمريكي، ما يؤهله أن يكون كأكبر سوق سعة في العالم أجمع، نظرًا لكون سرعة الكسب وحركة العملات سواءً ارتفاعًا أو هبوطًا، حيث يعمل سوق العملات طوال اليوم على مدار 24 ساعة فيما عدا يومي العطلات الأسبوعية «السبت والأحد» ويبدأ التداول يوميًا بين عدة عواصم العالم، ولا حاجة اليوم لأن يكون المتداول بنفس المكان بالسوق المالي، فتكنولوجيا فتطبيقات الفوركس السريعة تغطي الفوارق الزمنية،  فكل هذه العوامل جعلت من هذا السوق أكثر إثارة وجاذبية بالنسبة للمتعاملين.

ما هو نشاط  سوق الفوركس الكويتي؟

حسب استقصاء بحثي من صحيفة الأنباء الكويتية، يوجد بالكويت 15 ألف متداول للفوركس، يتداولون عبر شركات مرخصة رسميًا من وزارة التجارة والصناعة الكويتية، بحجم تداول يومي يصل إلى 500 مليون دولار أمريكي. ينجذب متداولو  الفوركس بالكويت إلى أزواج العملات منها اليورو/ الدولار والدولار الأسترالي/ والأمريكي، الفرنك السويسري والين الياباني وغيرها. ويجدر هنا، سعر فوارق الدينار الكويتي أمام الدولار الأمريكي واليورو هي عالية، حيث يبلغ سعر الدينار الكويتي أمام الدولار الأمريكي 3 دولارات و40 سنتًا، 2.96 يورو، هذا يعود لقوة تأثير الاقتصاد الكويتي على الدينار، وسياسة تثبيت سعر الصرف من قبل المركزي الكويتي، أما العامل الأخر فهو المصادر الطبيعية للكويت من النفط والغاز، حيث يشكل احتياط الكويت النفطي المؤكد،  بما يشكل 9% من الاحتياط العالمي، فهو عامل يزيد من ثقة الاستثمارات الأجنبية ويدعم الاستقرار العام.

من هم الفاعلون الأساسيون في تجارة الفوركس بالسوق الكويتي؟

قوة الفوركس (تجارة تداول العملات الأجنبية) تكمن في ربطها بالفوارق الزمنية المتغايرة جغرافيًا في الوقت الفعلي، حيث تكنولوجيات الفوركس تغطي الزمن مع الفارق الجغرافي وتغاير العملة من خلال تطبيقات شهيرة مثل الميتاتريدر 4، وهذا يمنح فرص التداول على العملات في أي وقت ومتابعتها وعليه تطرح استراتيجية الربح.

أما المفوضين لطرح منتجات الفوركس هم متعددون سواء على المستوى المحلي أو العالمي، منهم بالقطاع الخاص أو الحكومي:

  1. عملاء تجارة العملات،,ودورهم يكمن كوسطاء بين المتداول والبنك أو السوق المالي. حيث يطرح تجار العملات استراتيجيات لجني الأرباح، وفرص أفضل الأوقات، ويتلقون عمولات مقابل ذلك. وكذلك حجم تداولتهم كبيرة تصل إلى ملايين الدولارات، نظرًا لارتباط أعمالهم كوسطاء ومستثمرين في نفس الوقت، وهذا ما يزيد من زخم ضخامة تعاملاتهم وأرصدتهم، ولهم مواقع تطرح عدة تداولات على عدوة منتجات منها على أسعار سلع الذهب والفضة والنفط، وعلى أسعار العملات الأجنبية.
  2. البنوك المركزية: يأتي دورها بتنظيم الأطر المالية وسعر العملات، وكذلك تنظيم سياسة الأسواق المالية ومراقبة سير عملها، وضمان حقوق المتداول وتقديم الاستشارة المنيرة للمتاملين.
  3. البنوك العالمية: يعتبر دور البنوك العالمية حيوي فهو لهم ارتباطات مباشرة بحركة أسعار العملات، وتنظيم الأسعار والفوائد وغيرها. كما أن لهم دور مهم بعقد الصفقات المالية للفوركس وذلك بتبادل العملات الأجنبية تصل إلى مليارات الدولارات يوميًا، حسب سياسة كل بنك من أجل الربح، فالبنوك العالمية هي خدمية واستثمارية في آن.

ما هي أهم عوامل لاختبار شركة الوساطة المناسبة لتداول للفوركس؟

  • التنفيذ الفوري للصفقات
  • طرح استراتيجيات ورؤية للسوق ما قبل التداول وفرص أفضل صفقات الربح
  • قوة المنصة المالية بالتفاعل الفوري مع حركة الأسعار فوريًا
  • الترخيص المسجل من هيئة رسمية من داخل الدولة المنشأ وليس في بلدان أستثمار السريع



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة