“الجيش الوطني” ينفي تسلمه دبابات ألمانية الصنع من تركيا

الجيش التركي يستحدم دبابات "ليوبارد" الألمانية الصنع (DW)

ع ع ع

نفت “وزارة الدفاع” في الحكومة “السورية المؤقتة” الأنباء التي تحدّثت عن تسلمها دبابات من تركيا.

وقالت الوزارة في بيان اليوم، الأربعاء 27 من تشرين الثاني، “ننفي نفيًا قاطعًا صحة التقارير التي تحدّثت عن احتمالية تسلم الجيش الوطني السوري، دبابات ألمانية الصنع من الجمهورية التركية”.

وأكد البيان أن جميع الأسلحة التي يستخدمها “الجيش الوطني” السوري، في عملية “نبع السلام” بمنطقة شرق الفرات،  هي نفسها التي كان يمتلكها قبل العملية.

وأشار إلى أن جميع أسلحته روسية الصنع، سبق أن اغتنمها من قوات النظام السوري، مشددًا على أنها لا تتضمن أسلحة أو عربات أو دبابات ألمانية الصنع.

من جانبه، أكد الناطق باسم “الجيش الوطني”، الرائد يوسف حمود، اليوم الأربعاء، لعنب بلدي، أن أنقرة لم تسلّمهم دبابات ألمانية الصنع، مشددًا أنهم يستخدمون فقط السلاح الروسي الصنع.

وتقدم تركيا دعمًا عسكريًا ولوجستيًا وتقنيًا، لـ”الجيش الوطني” السوري، التابع لـ “للحكومة المؤقتة”، في معاركه ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، التي تمثل العمود الفقري لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

ولم تعلن تركيا سابقًا عن تقديم أي نوع من الدبابات أو العربات العسكرية لـ”الجيش الوطني” خلال المعارك التي خاضها بدعم من أنقرة، في كل من مدن الباب وعفرين وجرابلس بريف حلب، وتل أبيض ورأس العين مؤخرًا في ريفي الحسكة والرقة.

وكانت صحيفة “بيلد” الألمانية  قد تحدثت، في 21 من تشرين الثاني الحالي، عن احتمالية تسليم الجانب التركي دبابات ألمانية إلى “الجيش الوطني”.

وأعلنت الحكومة الألمانية أنها لا تمتلك معلومات عن تسليم تركيا دبابات “ليوبارد” الألمانية لـ”الجيش الوطني”.

وعلّقت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية، أولريكه ديمر، في 22 من تشرين الثاني الحالي، على الموضوع بالقول، “بطبيعة الحال نحن مهتمون اهتمامًا كبيرًا بأن يراعى التمسك بقواعد تصدير الأسلحة المتبعة في هذه الحالات أيضًا”، بحسب موقع “DW”.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة