fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سباق لقاحات عالمي.. جهود طبية لاحتواء “كورونا” أم تنافس إعلامي؟

لعيادات في سكوبي تستقبل الحالات كإجراء وقائي ضد الفيروس (رويترز)

العيادات في سكوبي تستقبل الحالات كإجراء وقائي ضد الفيروس (رويترز)

ع ع ع

في خطوة لاحتواء فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19)، ومنعه من الانتشار بشكل أكبر حول العالم، بدأت التجارب والمنافسة بين مخابر علم الفيروسات وصناعة الأدوية، في عواصم عدة حول العالم، للتوصل إلى لقاح مضاد، وخاصة بين فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا.

وصنفت منظمة الصحة العالمية “كورونا” كـ”جائحة”، في 11 من آذار الحالي، وهو مصطلح علمي أكثر  اتساعًا من “الوباء العالمي”، ويرمز إلى الانتشار الدولي للفيروس، وعدم اقتصاره على رقعة جغرافية واحدة.

سباق لقاحات

فرنسا

أعلنت شركة فرنسية لصناعة الأدوية اليوم، الأربعاء 18 من آذار، استعدادها لتقديم 300 ألف جرعة لعلاج المصابين بفيروس “كورونا المستجد”، بعد ثبوت نتائج إيجابية خلال التجربة العلاجية.

ووفقًا للدراسة التي أجريت على 24 مريضًا بالفيروس التاجي، اختفى الفيروس في ثلاثة أرباع الأشخاص الذين تم علاجهم بعد ستة أيام من إعطائهم العلاج.

روسيا

أعلنت روسيا أمس، الثلاثاء، أنها بدأت اختبار لقاح على الحيوانات ضد فيروس “كورونا”، مستحضر من فسيفساء التبغ.

المملكة المتحدة

ذكرت المملكة المتحدة أنها حققت تقدمًا كبيرًا في تركيب لقاح مضاد لفيروس “كورونا المستجد”، مؤكدة أنه قد يكون جاهزًا في ربيع 2021.

الصين

كشفت السلطات الصينية أمس، الثلاثاء، عن استخدامها أول لقاح لفيروس “كورونا”.

وأعلنت الحكومة عن تحقيق تقدم كبير في تركيب لقاح ضد “كورونا المستجد” يعمل عليه علماء في شنغهاي، وأنها طورت ثمانية لقاحات مختلفة، مشيرة إلى أنه من المقرر بدء اختباراته السريرية في نيسان المقبل.

أمريكا

في الولايات المتحدة أفادت وكالة “أسوشيتد برس“، في 16 من آذار الحالي، أن الولايات المتحدة طبقت لقاحًا تجريبيًا في منشأة أبحاث “كايزر” في سياتل، واشنطن.

وأضافت الوكالة أنه تم نسخ اللقاح من الفيروس الذي يسبب المرض، ويحتوي على “كود” وراثي غير ضار، تم نسخه من الفيروس المسبب للمرض.

وتجري هذه التجربة البشرية الأولى، الممولة من المعاهد الوطنية للصحة، للتأكد من أن اللقاح يمكن أن يؤدي إلى استجابة مناعية، وسيستغرق اللقاح 18 شهرًا حتى يتاح للجمهور.

ويهدف اللقاح إلى أن يصبح الإنسان قادرًا على إنتاج بروتينات غير مؤذية، تحفز الجهاز المناعي عند اكتشافها بروتينات خارجية، بحيث ينتج الجهاز المناعي أجسامًا مضادة تهاجم البروتينات الغريبة.

هولندا

أعلن علماء في جامعة “أوتريخت” الهولندية عن اكتشاف جسم مضاد لفيروس “كورونا “، في 14 من آذار الحالي، لمنع قدرة الفيروس على العدوى.

وأشار البحث برئاسة شونيان وانغ، إلى أنه من خلال الارتباط ببروتين سبايك الموجود على سطح فيروس “كوفيد-19″، يمنع الجسم “المضاد وحيد النسيلة” من ربط الخلايا، وبهذه الطريقة يصبح من المستحيل اختراق الفيروس لها لتتكاثر وينتشر الفيروس.

ويعتبر هذا الجسم المضاد الأول من نوعه لمنع انتشار عدوى “كورونا”، وهناك فرصة جيدة أن يصبح أيضًا دواء في السوق.

ونُشر البحث على موقع “BıoRxıv“، حيث يمكن لعلماء الأحياء نشر أبحاثهم وإتاحة الفرصة لزملائهم للرد عليهم.

منظمة الصحة العالمية: لا أدوية معتمدة

أوضحت المنظمة العالمية، في تغريدة عبر حسابها الرسمي على “تويتر”،  “أنه لا توجد حاليًا أي أدوية معتمدة من قبل المنظمة لعلاج (كوفيد-19)”.

ونصحت بعدم الاستخدام الذاتي لمضادات الالتهاب والكورتيكوستيرويدات والأدوية الأخرى من قبل المرضى المشتبه بهم، أو المؤكدة إصابتهم بالفيروس.

وشددت المنظمة على “ضرورة طلب الرعاية الطبية إذا كانت لدى أي مصاب أعراض تتوافق مع كورونا”.

ونشرت منظمة الصحة العالمية على صفحتها الرسمية نصائح توعوية للوقاية من الإصابة بالفيروس، بعنوان “كيف تحمي نفسك من الإصابة بالفيروس”، وهي:

  • غسل اليدين بانتظام وبشكل كامل، إما بالماء والصابون أو باستخدام الكحول.
  • الحفاظ على البعد الاجتماعي على مسافة متر واحد (ثلاثة أقدام) على الأقل عن أي شخص يسعل أو يعطس.
  • تجنب لمس العينين والأنف والفم.
  • التدرب على النظافة التنفسية بالحرص على تغطية الفم و الأنف بالمرفق أو بمنديل عند السعال أو العطس.
  • في حالة الإصابة بالحمى والسعال وصعوبة التنفس، اطلب الرعاية الطبية مبكرًا.
  • البقاء على اطلاع على النصائح المقدمة من مقدم الرعاية الصحية الخاص بكل بلد.

وخصصت منظمة الصحة العالمية موقعًا كاملًا تعرض فيه أحدث التطورات بخصوص “كورونا”، والجهود المتبعة لاحتواء المرض، وكيفية تجنب الإصابة بالمرض، وأبرز الأسئلة الشائعة بخصوص انتقاله.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة