منحة تدريبية لإعداد القصص الصحفية حول اللاجئين وسط الأوبئة

التغطية الصحفية لأخبار انتشار فيروس "كورونا المستجد" حول العالم - (شبكة الصحفيين الدوليين)

التغطية الصحفية لأخبار انتشار فيروس "كورونا المستجد" حول العالم - (شبكة الصحفيين الدوليين)

ع ع ع

يقدم “المركز الدولي للصحفيين” بالتعاون مع مشروع “فيس بوك للصحافة” برنامج منح للتدريب على إعداد تقارير صحفية حول شؤون اللاجئين في ظل انتشار الأوبئة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويهدف البرنامج إلى مساعدة الصحفيين العرب على إنتاج “قصص ذات جودة عالية”، تسلط الضوء على الوقائع غير المعلنة عن الحياة في مخيمات اللاجئين وسط انتشار الأوبئة على نطاق عالمي، مع التركيز على العواقب المباشرة وغير المباشرة لجائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في مجتمعات “تعاني أصلًا من مشاكل كبيرة” وفق وصف المشروع التدريبي.

المكونات الأساسية للبرنامج

ويتضمن المشروع بشكل أساسي دورة مكثفة عبر الإنترنت مدتها أربعة أسابيع، تقدم مزيجًا من التدريب النظري والعملي للصحفيين المحترفين والمستقلين والمراسلين من مختلف جنسيات المنقطة، وسيتم تقديم الدورة مرتين إلى ما مجموعه 120 صحفيًا في عام 2020.

بالإضافة إلى توجيه وإرشاد مخصص لتمكين المشاركين من تطبيق مهاراتهم والاستفادة من منحهم لإنتاج “قصص عالية الجودة”، وتقديم مجموعة موارد وأدلة عملية عبر صفحة “شبكة الصحفيين الدوليين” بقسمها الناطق باللغة العربية.

أنشطة البرنامج

ويُقدّم البرنامج مرتين خلال العام الحالي، ويتكون كل برنامج من مرحلتين، وكلا البرنامجين متطابق.

والمرحلة الأولى من البرنامج التدريبي تتضمن دورة افتراضية مدتها أربعة أسابيع، سيجري خلالها مدربو الإعلام الرقمي في “شبكة الصحفيين الدوليين” دورة تدريبية عبر الإنترنت على منصة تدريب لـ60 صحفيًا من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لتعزيز عدد المهنيين المحليين المدربين على المفاهيم الأساسية وأفضل الممارسات الصحفية.

وستُعقد الدورة عبر الإنترنت في حزيران الحالي، وفق ما ذكره البرنامج، وتغطي خمسة محاور، أبرزها الوصول إلى الرعاية الصحية والتثقيف الصحي والتوعية في مخيمات اللاجئين، وما الذي يعنيه الوباء في المجتمعات التي لا يكون فيها التباعد الاجتماعي ممكنًا؟

وتكون المرحلة الثانية من هذا البرنامج التدريبي مخصصة للتقدم بطلب الحصول على المنح من خلال اقتراح قصير حول قصة تُعد باستخدام المهارات المكتسبة.

وستمنح الشبكة ما مجموعه 17 منحة بحد أقصى 1500 دولار أمريكيً لكل منحة، وذلك لمساعدة الصحفيين على تغطية المصاريف الشخصية، وكذلك نفقات المعدات والموارد اللازمة لإنتاج قصص متعمقة ومقنعة تركز على آثار “كورونا” على مجتمعات اللاجئين.

شروط المشاركة بالبرنامج

يشترط على المشاركون، بحسب البرنامج، أن يكونوا مراسلين مبتدئين مهتمين بتسليط الضوء على قصص اللاجئين، أو مهنيين إعلاميين يعملون على تغطية أوضاع اللاجئين، أو صحفيين من داخل مخيمات اللاجئين، أو مراسلين مستقلين استأجرتهم غرف الأخبار المحلية لتقديم تقارير عن مجتمعات اللاجئين.

يمكن للمرشحين المهتمين تقديم طلباتهم قبل الموعد النهائي للتقديم، في 8 من حزيران الحالي، من (هنا).

ويتم إعلام المقبولين للمشاركة بالبرنامج عبر البريد الإلكتروني، بحسب البرنامج.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة