ساوثهامتون يقابل نيوكاسل لاقتحام مربع الكبار في البريميرليج

فرحة لاعبي ساوثهامتون بالفوز

ع ع ع

تنطلق مساء اليوم، الجمعة 6 من تشرين الثاني، مباريات الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز (البريميرليج).

وستشهد هذه الأمسية مباراتين فقط، الأولى ستجمع برايتون في المركز 16 برصيد خمس نقاط مع ضيفه بيرنلي بالمركز الأخير 20 برصيد نقطة واحدة فقط، وذلك عند الساعة 7:30 بتوقيت دمشق على ملعب “فالمر” بمدينة برايتون.

وتأتي هذه المباراة لتحسين موقعي الفريقين والهروب من شبح ذيل الترتيب الخطر.

والثانية فريق ساوثهامتون خامس الترتيب برصيد 13 نقطة، الذي يتأخر عن المتصدر ليفربول بفارق ثلاث نقاط، ويستضيف نيوكاسل يونايتد بالمركز الـ11 برصيد 11 نقطة.

واللقاء هو فرصة للفريقين ليحاولا اقتحام مربع الكبار.

ويلعب الفريقان بمعنويات عالية لفوز ساوثهامتون في الجولة السابعة الماضية على مضيفه أستون فيلا 3×4.

وأيضًا فاز فريق نيوكاسل يونايتد على ضيفه إيفرتون 2×1، وهذه الحالة أدت معنويًا إلى مواصلة الفريقين تحقيق النتائج الإيجابية.

ويسعى النمساوي رالف هازنهاتل، المدير الفني لساوثهامتون، إلى تخطي عقبة نيوكاسل بنجاح ليضمن دخوله دائرة المنافسة على الصدارة، وعليه سيلعب مهاجمًا مع الأخذ بعين الاعتبار أن الحذر واجب.

وسيعتمد رالف على مهارات هداف الفريق داني إنجز بقيادة الفريق، وإلى جانبه جيمس وارد والفرنسي إبراهيما ديالو وتشي آدمز، وهم القوة الهجومية الفعالة عند المضيف.

وبدوره الإنجليزي ستيف بروس، المدير الفني لفريق نيوكاسل يونايتد، لديه نفس طموح مضيفه في الاقتراب أكثر من مربع الصدارة، لأن الفارق لا يزال قريبًا، والفوز في هذا اللقاء يعني تقدم خطوات مهمة نحو مقارعة دائرة الكبار.

ومن المتوقع أن يلعب بحذر ويعتمد على الهجوم المضاد، عبر مهارات لاعبيه الفردية، أمثال الهداف كاليوم ويلسون وجاكوب ميرفي، وقد يشكلون عبئًا ثقيلًا على دفاع فريق ساوثهامتون.

وإذا خطف بروس نقطة من مضيفه عبر مصيدة التعادل فهي ثمينة جدًا.

وتقابل الفريقان في الموسم الماضي 2019ـ 2020 للبريميرليج، وفاز ساوثهامتون ذهابًا 2×1 وأيضًا فاز بهدف دون رد في لقاء الإياب.

وتستكمل مباريات الجولة الثامنة من دوري البريميرليج غدًا، السبت 7 من تشرين الثاني، بأربع مباريات، وتختتم بعد غد، الأحد 8 من تشرين الثاني، بقمة الدوري الإنجليزي الممتاز وتجمع فريقي مانشستر سيتي وغريمه التقليدي ليفربول.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة