“أكسفورد” تطور ثالث لقاح ضد “كورونا” بفاعلية تصل إلى 90%

لقاح "أوكسفورد" المصاد لكورونا، Oxford / AstraZeneca حاليًا ،المراحل النهائية من الاختبار، 23 من تشرين الثاني 2020 (BBC)

ع ع ع

أعلنت جامعة “أكسفورد” البريطانية تطوير لقاح بالتشارك مع شركة “أسترازينكا” (AstraZeneca)، للوقاية من فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقال الباحثون المطورون للقاح اليوم، الاثنين 23 من تشرين الثاني، “تشير البيانات الأولية إلى أن نسبة الحماية تبلغ 70%، ويمكن أن ترتفع النسبة إلى 90% من خلال التعديل في الجرعة”، وفقًا لما نقله موقع “BBC” البريطاني.

وقال الباحثون، إن حقنة “أكسفورد” يسهل تخزينها وإيصالها إلى كل أنحاء العالم مقارنة بلقاحي شركة “مودرنا” الأمريكية، وشركتي “فايزر” الأمريكية و”بوتنيك” الألمانية، معتبرين أن اللقاح سيلعب دورًا مهمًا في مواجهة الجائحة.

وقالت مهندسة اللقاح البروفيسور سارة جيلبرت، “الإعلان اليوم عن اللقاح يقربنا من أخذ خطوة تمكننا من استخدام اللقاحات لإنهاء دمار فيروس (كورونا)”.

وأضافت، “طلبت حكومة المملكة المتحدة مسبقًا 100 مليون جرعة من لقاح (أكسفورد)”، مبيّنة أن شركة “AstraZeneca” ستقدم ثلاثة مليارات جرعة للعالم في العام المقبل.

وقال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إنها “أنباء مثيرة بشكل لا يصدق”، مضيفًا، “هذه نتائج رائعة”.

وتحدث مطورو اللقاح عن توفر أربعة ملايين جرعة من لقاح “أكسفورد” جاهزة للاستخدام، وأنهم بانتظار الموافقة على اللقاح من قبل المنظمين الذين سيقيّمون سلامة اللقاح وفاعليته.

لقاح “مودرنا” الأمريكي

وفي 16 من تشرين الثاني الحالي، أعلنت شركة الأدوية الأمريكية “مودرنا” (Moderna) أن لقاحها التجريبي ضد فيروس “كورونا” أظهر فاعليته بنسبة 94.5%، بحسب نتائج مبكرة للاختبارات السريرية يشارك فيها نحو 30 ألف شخص.

وقال رئيس الشركة، ستيفان هوغ، حينها، “أعطانا هذا التحليل المؤقت الإيجابي لدراستنا من المرحلة الثالثة أول إثبات سريري بأن لقاحنا قادر على منع الإصابة بمرض (كوفيد- 19)، بما في ذلك المرض الشديد”، بحسب ما نقلته وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية.

وأضاف رئيس شركة “مودرنا” أن ما جرى التوصل إليه يعد “إنجازًا مهمًا للغاية”، وعلّق على اللقاح السابق بأن الحصول على نتائج مماثلة من شركتين مختلفتين هو “أكثر ما يبعث على الاطمئنان”.

لقاح شركتي “فايزر” الأمريكية و”بوتنيك” الألمانية

أعلنت شركة “فايزر” الأمريكية، في 9 من تشرين الثاني الحالي، نتائج أولية للمرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب على لقاحها ضد “كورونا”، الذي تعمل عليه مع شركة “بوتنيك” الألمانية.

وأُجريت تجارب اللقاح على 43 ألفًا و500 شخص في ستة بلدان هي: الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وتركيا والبرازيل والأرجنتين وجنوب إفريقيا، بحسب ما نقله موقع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC).

وكانت منظمة الصحة العالمية أشادت باللقاح، ورحب المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم، في تغريدة عبر “تويتر”، في 9 من تشرين الثاني الحالي، بالأخبار المشجعة حول اللقاح الجديد.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، بلغ عدد المصابين بفيروس “كورونا” حتى اليوم، الاثنين 23 من تشرين الثاني، حوالي 58 مليونًا و 229 ألف مصاب، توفي منهم نحو مليون و382 ألفًا و106 مصابين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة