fbpx

توقعات بأن يكون داني ألفيس الجديد

يان كوتو.. فتى مانشستر سيتي الذهبي

اللاعب البرازيلي يان كوتو

ع ع ع

لم تتوقف البرازيل حتى الآن عن مد ميادين كرة القدم العالمية باللاعبين من أبناء السامبا المحترفين، ويلمع حاليًا نجم يان كوتو لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي.

وبسبب سرعته التي تشكل تهديدًا للفريق الخصم، ومهارته في مركز الظهير الأيمن دفاعيًا، انضم اللاعب يان كوتو عام 2012 إلى نادي كوريتيبا البرازيلي، الذي شكل نقطة انطلاقه للتألق في أندية أوروبية بعد ذلك.

نجح كوتو، المولود في عام 2002 (18 عامًا) في مدينة كوريتيبا البرازيلية، بلفت نظر مسؤولي فريق ناديه الأول، الذي يحمل اسم المدينة ذاتها.

وسبق لكوتو أن لعب مع منتخب بلاده للشباب تحت الـ17 عامًا في كأس العالم للشباب في عام 2019، وصُنف كأفضل اللاعبين في تلك الدورة من البطولة التي فازت بها البرازيل.

وأثبت كوتو بأنه لاعب أساسي بلا منازع في المنتخب البرازيلي للشباب تحت الـ17 عامًا، إذ لعب 20 مباراة (غاب عن مباراة المجموعة الأخيرة ضد أنجولا ومباراة دور الـ16 ضد تشيلي بسبب الإيقاف)، وسجل مرة واحدة قبل إدراجه في بطولة كأس العالم للشباب من قبل المنتخب في القائمة المعتمدة لدى “فيفا“.

وبينما كان في عمر الـ17 عامًا، أدرجت صحيفة “الجارديان” اسم كوتو كواحد من أفضل 60 موهبة شابة في العالم.

وتعتبر صحف بريطانية مثل “الجارديان” أن طريقة لعب كوتو تُنبئ بأنه سيكون في المواسم الرياضية المقبلة “داني ألفيس الجديد”، لأن نقطته المرجعية في اللعب تطابق طريقة لعب ألفيس.

صراع إنجليزي- إسباني على كوتو

دفع أداء كوتو المتميز في كأس العالم للشباب عام 2019 إلى التوقيع مع فريق نادي مانشستر سيتي الإنجليزي في تموز الماضي، مقابل ستة ملايين يورو، ثم أُعير إلى فريق جيرونا الإسباني حتى نهاية حزيران المقبل.

وكان هذا التعاقد الذي حصل لكوتو نتيجة صراع بين النادي الإنجليزي ونادي برشلونة الإسباني للفوز بكوتو ضمن صفوف الفريق، إذ تدخل مدرب فريق نادي مانشستر سيتي، بيب جوارديولا، بشكل شخصي لإقناع كوتو بالانضمام إلى الفريق بدلًا من برشلونة.

وفي 1 من آذار الماضي، بعد اقتراب تعاقده مع نادي برشلونة مقابل خمسة ملايين يورو، وافق كوتو على عقد مدته خمس سنوات مع فريق مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي، اعتبارًا من 1 من تموز الماضي، وتبلغ قيمته السوقية ثلاثة ملايين يورو.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة