إنتر.. أكبر المستفيدين من تعثر يوفنتوس وميلان في الكالتشيو

كريستيانو رونالدو يهدر ركلة جزاء امام اتلانتا ويضيع الفوز لفريقه(رويترز)

ع ع ع

تعثر متصدر الدوري الإيطالي اي سي ميلان وملاحقه يوفنتوس، بينما كان إنتر ميلان أكبر المستفيدين بفوزه وتضييقه أكثر على المركز الأول.

وتعادل فريق يوفنتوس مع ضيفه أتلانتا بهدف لكل منهما، وكان هذا التعادل بطعم الخسارة لفائدة الجولة الثانية عشرة من الكالتشيو، في اللقاء الذي جرى بينهما مساء أمس، الأربعاء 16 من كانون الأول، على ملعب “اليانزستاديوم” بمدينة تورينو.

وأضاع البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم اليوفي ركلة جزاء حاسمة في الشوط الثاني، وهو نادرًا ما يهدر ركلات الجزاء.

بدأ فريق السيدة العجوز بالتسجيل عبر فيدريكوكييزا في لدقيقة 29، وبهذا الهدف انتهى الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني استمر الضغط الهجومي من قبل رونالدو ورفاقه، وأجرى المدرب أندريا بيرلو بعض التبديلات.

ولكن كانت مفاجأة أتلانتا حاضرة، إذ باغت لاعبه السويسري ريمو فريلير مرمى اليوفي مسجلًا هدف التعادل لفريقه.

ونتيجة الضغط الكبير ليوفنتوس حصل على ركلة جزاء في الدقيقة 61، أضاعها كريستيانو، لينتهي اللقاء بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما.

ويعتبر هذا التعادل بالنسبة لليوفي بطعم الخسارة، وخاصة أن المتصدر ميلان وقع في مصيدة التعادل مع جنوى.

وبذلك يحافظ فريق يوفنتوس على المركز الثالث برصيد 24 نقطة، فيما أتلانتا بالمركز الثامن برصيد 18 نقطة.

ميلان المتصدر يتعثر أمام جنوى

بدوره فريق ميلان، متصدر الكالتشيو برصيد 28 نقطة، تعثر أمام مستضيفه فريق جنوى في المركز الثامن عشر برصيد سبع نقاط، إثر تعادلهما بنتيجة 2×2.

وأيضًا كان هذا التعادل بالنسبة لميلان بطعم الخسارة لأن صدارته باتت مهددة، وكان الشوط الأول قد انتهى بالتعادل السلبي من دون أهداف.

وجاءت الأهداف الأربعة في الشوط الثاني، إذ بدأها فريق جنوى في الدقيقة 48 بواسطة لاعبه ماتيا ديسترو، ليعادله ميلان في الدقيقة 52 عبر دافيد كالابريا.

وعاد نجم جنوى المميز في هذا اللقاء ماتيا ديسترو ليسجل الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 60.

ونتيجة الضغط الهجومي وحراجة الموقف عند ميلان، استطاع الفرنسي بيير كالولو تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 83.

وكاد ميلان ان يعزز تقدمه لولا إهدار لاعبيه لفرص سهلة، لينتهي اللقاء بالتعادل 2×2.

إنتر أكبر المستفيدين.. على بعد نقطة واحدة من الصدارة

بدوره، حقق فريق إنتر ميلان فوزًا مهمًا وصعبًا على ضيفه نابولي على ملعب سان سيرو بمدينة ميلانو.

وسجل هدف الإنتر الوحيد لاعبه البلجيكي روميلو لوكاكو في الدقيقة 73.

وقد شهدت المباراة حالة طرد وبطاقة حمراء رفعها الحكم دافيد ماسا بوجه لاعب نابولي أورنزو إنسيني في الدقيقة 71 من المباراة.

وحافظ إنتر ميلان بذلك على المركز الثاني برصيد 27 نقطة، فيما نابولي في المركز الخامس 23 نقطة.

لكنه قلص الفارق بينه وبين المتصدر ميلان إلى نقطة واحدة فقط.

وبهذه النتائج يبقى فريقا ميلان المتصدر ويوفنتوس الوحيدان في الكالتشيو، الذين لم يهزما حتى الآن.

ثلاثة لاعبين يتصارعون على صدارة قائمة الهدافين  

مع ختام الجولة الثانية عشرة من الدوري الإيطالي للدرجة الأولى (الكالتشيو) يتصارع ثلاثة لاعبين على صدارة الهدافين.

وهم البرتغالي كريستيانو رونالدو (يوفنتوس) والسويدي زالاتان إبراهيموفيتش (ميلان) والبلجيكي روميلو لوكاكو (إنتر ميلان)، ولكل لاعب منهم عشرة أهداف.

نتائج المباريات

يوفنتوس 1×1 أتلانتا

إنترميلان 1×0 نابولي

جنوى 2×2 ميلان

هيلاس فيرونا 1×2 سامبدوريا

فيورنتينا 1×1 ساسولو

سييزيا 2×2 بولونيا

بارما 0×0 كالياري



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة