× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الليرة السورية في أدنى مستوياتها منذ 67 عامًا

ع ع ع

“339 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد” هو السعر الذي بدأ التداول به في أسواق دمشق وحلب، الأربعاء 16 أيلول، لتنخفض بذلك قيمة العملة المحلية إلى أدنى مستوياتها منذ اعتمادها النهائي في عام 1948.

سعر صرف الليرة السورية في السوق الحرة- الأربعاء 16 أيلول

سعر صرف الليرة السورية في السوق الحرة- الأربعاء 16 أيلول

وبعد أن كان سعر صرف الدولار الأمريكي يعادل 50 ليرة سورية أو دونها بقليل، قبيل آذار 2011، شهدت الليرة انخفاضًا متدرجًا خلال الأعوام الأربعة الماضية، لتصل إلى قيمة متدنية جدًا في إطار الانهيار الاقتصادي الذي تمر به سوريا.

وحاول المصرف المركزي التدخل عشرات المرات لكبح انهيار صرف الليرة، من خلال بيع شرائح نقدية من الدولار الأمريكي للتجار ورؤوس الأموال، إضافة إلى قرارات عدة منعت تداول الدولار أو العملات الأجنبية على نطاق واسع ومنع تحويلها إلى خارج البلاد إلا بعدة شروط.

ويعزو اقتصاديون سوريون فقدان الليرة لقيمتها بسبب العجز في الميزان التجاري، وانهيار جميع القطاعات الربحية بما فيها الصناعية والتجارية والسياحية، علاوة على العقوبات التي فرضتها الدول الأوروبية والولايات المتحدة على نظام بشار الأسد.

كما صرف النظام عشرات مليارات الليرات في حربه ضد فصائل المعارضة واستهدافه المدن والبلدات التي خرجت عن سيطرته، وتطويع الآلاف في ميليشيات محلية وأجنبية.

وأعلن عن الليرة السورية في شكلها النهائي عام 1948، بعد انفصالها عن الليرة اللبنانية، وظلت مرتبطة بالدولار الأمريكي حتى عام 1961، وخلالها كان الدولار الواحد يساوي 2،19 ليرة سورية.

مقالات متعلقة

  1. "شلل" في الأسواق السورية بعد ارتفاع قياسي في سعر الدولار
  2. "المركزي السوري": سنحرّك سعر الصرف عندما تكون الظروف مناسبة
  3. الليرة السورية تتراجع أمام الدولار.. درغام: الليرة بخير
  4. الليرة السورية تواصل تحسنها أمام الدولار

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة