هل يوافق ميسي على تخفيض قيمة عقده ويستمر مع البارسا

ليونيل ميسي يؤكد تفوق فريقه في أبطال أوروبا(AFP)

ع ع ع

ينتظر الأرجنتيني ليونيل ميسي (33 عامًا)، نجم منتخب الأرجنتين ونادي برشلونة الإسباني، عرض تجديد عقده مع الفريق الكتالوني الذي سينتهي بتاريخ 30 من حزيران المقبل.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية اليوم، الخميس 1 من نيسان، أن قائد برشلونة تلقى علنًا وسرًا اهتمام رئيس النادي، جوان لابورتا، بأنه يريد أن يستمر ميسي بعد انتهاء عقده، ومع ذلك لم يرسل إليه اقتراحًا محددًا، وبالتالي فإن ميسي ينتظر ليرى الاقتراحات.

وأكدت الصحيفة الإسبانية أن لابورتا يعدّ بالفعل عرضًا للقائد ميسي بعد إجراء تحليل أولي للوضع الاقتصادي للنادي.

وأضافت أن ما يعرفه لابورتا بالفعل أن ميسي يولي أهمية للمشروع الرياضي الذي يقدمه للنادي.

وبالتالي يريد قائد البارسا من الرئيس تسريع خطواته على المستوى الرياضي ليعرف كيف سيتصرف في النهاية، وما إذا كانت هذه الخطوات ستجعل من الممكن القتال من أجل الفوز بكل شيء على المدى القصير، أي في السنوات الأخيرة للنجم الأرجنتيني.

يدرك ليونيل ميسي أنه سيستقبل اقتراح عقد جديد، لكنه لن يفوز فيه بالمبالغ التي اكتسبها في السنوات الأخيرة، نظرًا إلى الوضع الاقتصادي الذي يمر فيه النادي الكتالوني.

وختمت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية بالنقل عن مصادر من داخل النادي أن هناك تفاؤلًا بحقيقة أن يجدد ميسي عقده.

ميسي يستمر بتحقيق الأرقام القياسية

آخر إنجازات الأرجنتيني ليونيل ميسي هو تحطيمه رقمًا قياسيًا جديدًا إثر تسجيله هدفين في 21 من آذار الماضي في مرمى فريق ريال سوسييداد، ليحطم به الرقم القياسي العالمي بتسجيله الهدف رقم 467 في دوري واحد (الليجا الإسباني).

وكان هذا الرقم مسجلًا باسم الجوهرة السوداء البرازيلي بيليه، حيث سجل 466 هدفًا في الدوري البرازيلي.

وسبق لميسي في عام 2020 أن حطم رقمًا قياسيًا تاريخيًا أيضًا للجوهرة السوداء بيليه، عند تسجيل الهدف الثالث لبرشلونة في المباراة التي فاز فيها على بلد الوليد، ليكون هذا الهدف رقم 644 للنجم الأرجنتيني بقميص برشلونة في مختلف البطولات، ليحطم بذلك الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف يسجله لاعب مع فريق واحد (كان بيليه سجل 643 هدفًا لفريق سانتوس البرازيلي).

لعب الأسطورة ليونيل ميسي مع برشلونة في الدوري الإسباني للدرجة الأولى 511 مباراة، سجل 467 هدفًا، وصنع 191 هدفًا، وشارك في 658 هدفًا.

وعلى مدار عام 2020، مر ميسي بأكثر من أزمة حقيقية، أبرزها الحديث عن انتقاله وصراعه مع رئيس النادي السابق، كانت كفيلة بالتأثير السلبي على مستواه داخل الملعب أو على مواصلته تحطيم الأرقام القياسية مع الفريق.

وحسب موقع “ترانسفير ماركت” للإحصائيات، تبلغ القيمة السوقية لميسي 80 مليون يورو.

لكن اللاعب بدا بوجه مغاير مع فريق برشلونة هذا الموسم (خاصة في مباريات 2021)، إذ سجل 23 هدفًا، وهو يتصدر قائمة الهدافين حاليًا في الليجا، كما صنع عشرة أهداف، ولعب 2212 دقيقة وتلقى أربعة إنذارات.

كما ظهر ميسي مع البارسا في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم ست مرات، وسجل خمسة أهداف وصنع هدفين ولعب 540 دقيقة.

أيضًا ظهر الأرجنتيني ليونيل في كأس ملك إسبانيا أربع مرات، وسجل هدفًا وصنع مثله ولعب 400 دقيقة.

كما ظهر في كأس السوبر الإسباني مرة واحدة ولعب 120 دقيقة، ليصبح المجموع هذا الموسم مع البارسا 37 ظهورًا، سجل فيها 29 هدفًا وصنع 13 هدفًا ولعب 3272 دقيقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة