“عمران”.. برنامج لمعلّق في “Bein Sports” ينقل واقع الشمال السوري

مقدم برنامج "عمران" سوار الذهب مع طفل يعمل في الحراقات بريف حلب (تويتر: سوار الذهب)

ع ع ع

أنتج تلفزيون “قطر” الحكومي برنامجًا مصوّرًا في سوريا اسمه “عمران”، ينقل واقع السوريين في شمال غربي سوريا.

يقدم البرنامج الإعلامي السوادني والمعلّق الرياضي سوار الذهب، وبدأ عرضه مع أول يوم من شهر رمضان، في 13 من نيسان الحالي.

وسلّط الضوء في الحلقتين الأولى والثانية، إضافة إلى التعريف بالبرنامج، على واقع التعليم في شمال غربي سوريا، إذ نقل البرنامج تسجيلات مصوّرة لأطفال يتعلمون في صفوف من الخيام، إثر تعرض مدارسهم للقصف.

وفي الحلقة الثالثة تحدث البرنامج عن عمالة الأطفال في شمالي سوريا ضمن ظروف قاسية، من خلال تسليط الضوء على عملهم في “حراقات النفط”.

وفي حلقة عمالة الأطفال التي عُرضت أمس، الخميس 15 من نيسان، فاجأ شاب سوري يعمل داخل “حراقات” تكرير النفط الخام مقدم البرنامج خلال إعداده حلقة حول عمالة الأطفال وصعوبة الأوضاع المعيشية للأهالي.

وسمع مقدم برنامج “عمران” صوت الشاب من داخل إحدى “الحراقات”، ما لفت انتباهه وتأثر به لدرجة البكاء.

ويعمل الأطفال في سوق محطات تكرير النفط الخام قرب منطقة الحمران بريف مدينة جرابلس شرقي حلب، لكسب المال أو الاستفادة من جمع البقايا للتدفئة.

وتعاني المنطقة من وضع اقتصادي متردٍ، مع حاجة 2.8 مليون شخص إلى المساعدات، بحسب تقديرات الأمم المتحدة في عام 2020.

المصدر: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة (OCHA) – في تموز 2020

ويشابه برنامج “عمران” الذي تقدم فيه مؤسسة “قطر الخيرية” مساعدات برنامج “غيث” الإماراتي الذي يدعمه “الهلال الأحمر الإماراتي”.

والأربعاء الماضي، أعلن المعلّق الرياضي في قناة “بي إن سبورت” حفيظ دراجي عن إطلاقه حملة لجمع التبرعات لإعادة ترميم مستشفى “الإيمان” في منطقة أورم الكبرى بريف حلب الغربي.

ودعا دراجي متابعيه، من خلال تسجيل نشره عبر “تويتر”، إلى الإسهام في حملة إعادة ترميم المستشفى، الذي تعرض للقصف ثلاث مرات، والذي يسهم في علاج الآلاف من السوريين شهريًا، بحسب الفيديو.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة