“كوفاكس” تتعاقد لشراء لقاحين جديدين ضد “كورونا”

ممرضة تحمل حقنة لقاح شركة موديرنا ضد فيروس "كورونا" بمختبر الشركة في بينغامتون ، نيويورك 27 من تموز 2020 (AP)

ع ع ع

أعلن التحالف العالمي للقاحات والتحصين (GAVI)، عن توقيعه اتفاقية شراء مسبقة لـ350 مليون جرعة من لقاح “نانوفاكس” ضد فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) من إنتاج شركة أمريكية، لمصلحة برنامج “كوفاكس”.

وبحسب بيان لـ”GAVI“، الخميس 6 من أيار، ستبدأ عمليات توريد لقاح “نانوفاكس” خلال الربع الثالث من العام الحالي، بعد موافقة منظمة الصحة العالمية على الاستخدام الطارئ له، وستستمر على دفعات حتى نهاية عام 2022.

وفي 3 من أيار الحالي، وقّع “GAVI” اتفاقية شراء مسبقة لـ500 مليون جرعة من لقاح “موديرنا” ضد فيروس “كورونا”.

وبحسب الاتفاقية، ستورد شركة “موديرنا” 34 مليون جرعة من لقاحها خلال الربع الرابع من العام الحالي، و466 جرعة خلال عام 2022.

ومنحت منظمة الصحة العالمية، في 1 من أيار الحالي، لقاح “موديرنا” ترخيص الاستخدام الطارئ.

ويهدف برنامج “كوفاكس” الدولي الذي أطلقته “الصحة العالمية” بدعم من “التحالف من أجل اللقاحات”، إلى المساعدة في ضمان الحصول العادل على اللقاحات ضد “كورونا”.

ويسعى البرنامج إلى تقديم جرعات كافية لتحصين 20% من السكان في كل البلدان المشاركة فيه بحلول نهاية العام الحالي.

ويوزع “كوفاكس” اللقاحات المضادة للفيروس إلى الدول النامية، وتضم قائمة أعضائه دولًا غنية تقوم بعملية التمويل الذاتي، و92 دولة فقيرة تتلقى دعمًا لمشترياتها.

وصنفت منظمة الصحة العالمية سوريا بين الدول الـ92، من فئة البلدان المنخفضة الدخل، التي ستدعمها لتلقي اللقاح.

وفي 22 من نيسان الماضي، تسلّمت حكومة النظام السوري وفق برنامج “كوفاكس” 203 آلاف جرعة من لقاح “أسترازينيكا”، ضمن اتفاق من منظمة الصحة العالمية، على أن توزع الكمية على الكوادر الصحية العاملة في مستشفيات مناطق سيطرة النظام، والكوادر الطبية العاملة في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية شمال شرقي سوريا.

وقبلها بيوم، وصلت 53 ألفًا و800 جرعة من لقاح “أسترازينيكا” وفق برنامج “كوفاكس” إلى مناطق سيطرة المعارضة، شمال غربي سوريا.

ووقّع برنامج “كوفاكس”، الذي يديره “التحالف العالمي للقاحات والتحصين” (GAVI)، ثماني اتفاقيات مع شركات منتجة للقاحات ضد الفيروس، من بينها “أسترازينيكا”، و”فايزر- بيونتيك”، و”جونسون آند جونسون”.

ولم توافق منظمة الصحة العالمية إلا على الاستخدام الطارئ للقاحات “فايزر- بيونتيك”،  ولقاحي “أسترازينيكا” المصنعين في الهند وكوريا الجنوبية، و”جونسون آند جونسون”، و”موديرنا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة