محافظة دمشق تزيد أجور النقل العامة

سرافيس نقل داخلي في دمشق (دام برس)

ع ع ع

أصدرت لجنة تحديد الأسعار في محافظة دمشق قرارًا يقضي بزيادة تعرفة أجور النقل.

وحُددت أجرة الخطوط القصيرة لغاية عشرة كيلومترات للباصات والمكروباصات بـ150 ليرة سورية للراكب الواحد.

وحُددت أجرة الخطوط الطويلة فوق عشرة كيلومترات للباصات والمكروباصات بـ200 ليرة للراكب الواحد، بحسب القرار الصادر اليوم، الأحد 22 من آب، ونقلته إذاعة “شام إف إم” المحلية.

وأصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام، عمرو سالم، قرارًا بزيادة على تعرفة نقل الركاب في المحافظات بنسبة 100%، في 18 من آب الحالي، بحسب صحيفة “الوطن” المحلية.

ونقلت الصحيفة عن مدير الأسعار في الوزارة، علي ونوس، أن تعديل أسعار تعرفة النقل جاء بعد ورود عدة شكاوى حول حدوث إشكاليات واختناقات، بسبب “عدم اقتصادية” القرار الذي تم إصداره سابقًا بتعديل تعرفة الركوب بعد إضافة زيادة سعر المازوت عليها في تموز الماضي، إضافة لزيادة التكاليف التشغيلية لأصحاب السرافيس والباصات.

اقرأ أيضًا: تعديل أجور وسائل النقل العامة في دمشق وحلب

وكان المكتب التنفيذي في المحافظة رفع أجور النقل لتشمل باصات النقل الداخلي والميكروباصات، في 11 من تموز الماضي.

وكانت تعرفة الركوب للخطوط القصيرة بمسافة عشرة كيلومترات للباصات والميكروباصات تصل إلى 100 ليرة للراكب، بينما وصلت تعرفة الركوب للخطوط الطويلة التي تفوق عشرة كيلومترات للباصات والميكروباصات 130 ليرة للراكب الواحد.

وتزامن رفع أجور النقل حينها مع  إصدار وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام قرارًا ينص على تعديل سعر ليتر المازوت ليصبح 500 ليرة سورية.

وشهدت مناطق النظام السوري أزمة مواصلات مع رفع أسعار المازوت، وعدم قدرة السائقين على شراء المازوت “الحر” لارتفاع أسعاره.

ويأتي قرار رفع أجور النقل العاملة ضمن المحافظات في ظل عجز حكومة النظام عن تأمين المشتقات النفطية.

اقرأ أيضًا: كيف ستتغير المعيشة في سوريا بعد رفع سعر المازوت



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة