مقتل قيادي يتهم بتجارة المخدرات في أثناء حملة مداهمة في اعزاز

أحد وجهاء عشيرة "العجيل"،  حمود السالم، 30 من أيلول (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

قتل حمود السالم، أحد وجهاء عشيرة “العجيل”، جراء مداهمة منزله في الحي الجنوبي في مدينة اعزاز من قبل “غرفة عمليات عزم” التابعة “للجيش الوطني”، بغية اعتقاله ضمن حملة أطلقتها “عزم” لمكافحة تجار المخدرات في مدينة اعزاز وريفها فجر اليوم، الخميس 30 من أيلول.

وصرح مصدر في “غرفة عمليات عزم” لعنب بلدي، أن السالم كان ضمن قائمة من المطلوبين بتهمة حيازة المخدرات والإتجار بها، وجرى تبليغ جميع المطلوبين مسبقًا، بوجود مذكرات توقيف بحقهم دون اكتراث أو رد منهم.

وأضاف المصدر أن اشتباكات حصلت في أثناء محاولة اعتقال حمود، جراء مقاومته للدورية المكلفة باعتقاله، ما أدى إلى إصابته إصابة بليغة نقل إثرها إلى مشفى اعزاز الوطني ليفارق الحياة هناك.

وأعلن في 15 من تموز الماضي، عن تشكيل “غرفة عمليات عزم” من قبل عدة فصائل في “الجيش الوطني”، وأبرزها “الجبهة الشامية” و”فرقة الحمزة” و”جيش الإسلام” و”فرقة السلطان مراد” و”لواء السلطان سليمان شاه”.

وكان الهدف من تشكيل الغرفة، اعتقال مطلوبين للقضاء في مناطق سيطرة “الجيش الوطني” ومكافحة تجار المخدرات وملاحقة الخلايا الإرهابية، ليتوسع عمل الغرفة لاحقًا لاستهداف مواقع قوات النظام ومواقع قوات سوريا الديمقراطية ردًا على استهدافها للمناطق المدنية، بحسب “عزم”.

بينما أعلنت فصائل “لواء السلطان سليمان شاه” و”فرقة الحمزة” و”فرقة المعتصم” انسحابها من “عزم” وتشكيل “الجبهة السورية للتحرير” بهدف إلغاء حالة الفصائلية والاندماج الكامل للفصائل المذكورة بغية العمل على تفعيل دور الحكومة المؤقتة والمؤسسات القضائية والأمنية في المناطق المحررة والارتقاء بالواقع العام ودعم الاستقرار، بحسب بيان صادر عن الفصائل المشكلة للـ”الجبهة”.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة