سعر جديد للفروج في دمشق وريفها

مدجنة دجاج في سوريا (مواقع التواصل الاجتماعي)

مزرعة لتربية الدجاج في سوريا (مواقع التواصل الاجتماعي)

ع ع ع

حددت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري، سعرًا جديدًا لمبيع الفروج الحي والمذبوح في مدينة دمشق وريفها، وذلك بعد أيام قليلة على انخفاض سعره.

وقالت الوزارة في بيان، إن “سعر مبيع الكيلوغرام الواحد من الفروج الحي من أرض المدجنة، يحدد بـ7000 ليرة سورية، وسعره للمستهلك بـ7200 ليرة، وسعر الكيلوغرام الواحد المذبوح والمنظف بـ9000 ليرة”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، الأحد 19 من كانون الأول.

وأشارت الوزارة إلى أن التسعيرة الجديدة، جاءت بهدف وضع ضوابط لارتفاع الأسعار، وتحديد أسعار “تأشيرية” للفروج الحي والمذبوح.

وفقاً لـ”سانا”، طلبت الوزارة من مديريتي التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق وريفها، الاستمرار بإصدار نشرات البيض والفروج بشكل دوري وكلما اقتضت الحاجة، وتحديد أسعار المبيع لكل حلقات الوساطة التجارية.

كما طلبت من المديريتين تكثيف الجولات الميدانية على المسالخ ومراكز بيع الفروج للمستهلك، واتخاذ أشد العقوبات بحق المخالفين.

وفي تصريح لإذاعة “شام إف إم” حول ما شهدته الأسواق من عزوف المواطنين عن شراء اللحوم بجميع أنواعها بسبب ارتفاع أسعارها، قال مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية، حسام نصر الله، إن الأسواق شهدت خلال الأيام الماضية ارتفاعًا غير مبرر لمادة اللحوم خاصة البيضاء منها، بسبب بعض الأخطاء في عمليات التسويق.

وأضاف أن الوزارة اتخذت قرارًا بخفض أسعار اللحوم بشكل عام، بما يوازي سعر التكلفة والأرباح العادلة، وبما يناسب المستهلك، مشيرًا إلى أن أسعار اللحوم بجميع أنواعها انخفضت بنسبة جيدة بعد هذا القرار.

وفي 16 من كانون الأول الحالي، أظهرت النشرة الصادرة عن وزارة التجارة، انخفاض سعر كيلو الفروج الحي في دمشق بنسبة 10%، على عكس توقعات سابقة باحتمال رفع سعره نتيجة ارتفاع تكاليف إنتاجه.

وبحسب النشرة، وصل سعر الكيلو الواحد من الفروج الحي إلى 6500 ليرة سورية، في حين وصل سعر صحن البيض من الحجم الكبير عدد 30، إلى عشرة آلاف و50 ليرة.

وكان وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عمرو سالم، قال في 4 من كانون الأول الحالي، عبر منشور بصفحته الرسمية في “فيس بوك“، إن أسعار الفروج سجلت ارتفاعًا ملحوظًا، “بسبب وقوعنا بين موسمين من مواسم إنتاج الفروج، وهو أمر يحصل كل عام”.

وردّ عضو “لجنة مربّي الدواجن” حكمت حداد، في 6 من الشهر نفسه، على حديث سالم، حول تبريراته لارتفاع أسعار الفروج في مناطق سيطرة النظام، موضحًا وجود موسم واحد فقط لإنتاج المادة وهو مستمر حاليًا.

مطلع الشهر الحالي، اعتبر مدير “المؤسسة العامة للأعلاف”، عبد الكريم شباط، أن أسعار الفروج في مناطق سيطرة النظام السوري تخضع حاليًا للعرض والطلب، موضحًا أن تسعير المادة لا يتم على أساس أسعار التكلفة.

وأوضح شباط، في حديث إلى صحيفة “الوطن”، أن أسعار الفروج تشهد ارتفاعًا بشكل مستمر على الرغم من “ثبات” أسعار الأعلاف في الأسواق منذ أربعة أشهر، على حد قوله.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة