لاعب “تنس” كويتي يرفض مواجهة منافس إسرائيلي ضمن تصفيات بطولة دولية

لاعب التنس الكويتي محمد العوضي_ 2022 (جريدة الوطن الكويتية)

ع ع ع

انسحب لاعب المنتخب الكويتي للتنس، محمد العوضي (14 عامًا)، من مواجهة لاعب إسرائيلي في الدور نصف النهائي من البطولة الدولية للمحترفين دون 14 عامًا، والتي تقام في مدينة دبي الإماراتية.

ووفق ما نقلته صحيفة “الوطن” الكويتية، اليوم السبت، 22 من كانون الثاني، نجح العوضي في الفوز والوصول إلى الدور نصف النهائي، قبل أن ينسحب مقررًا عدم المشاركة أمام لاعب إسرائيلي.

ويضاف انسحاب العوضي إلى انسحابات أخرى سجلها لاعبون عرب في مباريات وتصفيات رياضية عالمية، بعد تقرير مشاركاتهم أمام منافسين إسرائيليين.

وسجل عام 2021، انسحاب ثلاثة رياضيين عرب من أولمبياد “طوكيو 2020″، إذ أعلن اللاعب القتالي اللبناني عبد الله ميناتو، في 21 من تموز 2021، انسحابه من بطولة العالم في الفنون القتالية المختلطة، المقامة ضمن فعاليات الأولمبياد.

وعزا موقع “الكتائب” اللبناني انسحاب ميناتو حينها لرفضه الاعتراف بإسرائيل، أو ممارسة أي شكل من أشكال التطبيع.

وسبق انسحاب ميناتو انسحاب اللاعب السوداني محمد عبد الرسول، في 26 من تموز، من منافسات الجودو الأولمبية لتجنب ملاقاة الإسرائيلي، بوتبول طاهار في الدور الثالث.

ووفق ما ذكره حينها، موقع “تايمز أوف إسرائيل” فإن عبد الرسول انسحب من المبارة رغم قياس وزنه قبل المباراة التي كان من المقرر أن تجمعه بمنافس على وزن 73 كيلو جرامًا.

وكان من المقرر أن يواجه اللاعب السوداني عبد الرسول، اللاعب الجزائي فتحي نورين، في 24 من تموز الحالي، ليلتقي الفائز ضمن المباراة باللاعب الإسرائيلي بوتبول طاهار، لكن نورين انسحب تجنبًا لوصوله إلى مباراة تجمعه باللاعب الإسرائيلي.

وفي تشرين الثاني 2021، أعلن فتحي نورين اعتزاله اللعب بشكل نهائي، إثر قرار اللجنة الأولمبية منعه من اللعب لعشر سنوات، بسبب انسحابه من مواجهة اللاعب الإسرئيلي، رغم تقديمه طعنًا بالقرار لم يغير النتيجة.

وقال نورين في كلمة مصورة لشبكة “الجزيرة” القطرية، “أعلم أن الاتحادات الدولية دائمًا ما تتواطأ مع الإرهاب الصهيوني بخاصة الاتحاد الدولي للجودو، ولعل خير دليل هو بقاء عقوبتي كما هي حتى بعد التقدم بالطعن”.

ويشرف نورين منذ اعتزاله اللعب، على تدريب أحد الأندية الرياضية في الجزائر.

وقبل رحيل إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، من السلطة، أقامت أربع دول عربية هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب، علاقات مع إسرائيل، إثر توقيعها اتفاقيات سلام دون حرب تفضي إلى تطبيع كامل، برعاية الولايات المتحدة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة