السنغال تقابل بوركينا فاسو في نصف نهائي كأس أمم إفريقيا

السنغال وغينيا الاستوائية 30 كانون الثاني 2022 (AP)

السنغال وغينيا الاستوائية- 30 من كانون الثاني 2022 (AP)

ع ع ع

يشهد ملعب “أحمدو اهيدجو” في العاصمة الكاميرونية ياوندي، عند الساعة 9:00 بتوقيت دمشق اليوم، الأربعاء 2 من شباط، مواجهة مهمة بين منتخبي السنغال وبوركينا فاسو، لفائدة دور نصف النهائي لكأس أمم إفريقيا 2021، التي انطلقت في الكاميرون في 9 من كانون الثاني الماضي، وسوف تختتم في 6 من شباط الحالي.

بالمقابل، يلتقي بنفس الدور غدًا، الخميس 3 من شباط، منتخبا مصر والكاميرون صاحبة الضيافة في مواجهة تاريخية بينهما.

المنتخبان لم يسبق لهما أن أحرزا لقب البطولة سابقًا، ولهذا يتوقع المحللون مباراة مثيرة وقوية لفريقين يسعيان للتأهل للمباراة النهائية والظفر بالكأس الإفريقية لأول مرة.

وبالرغم من أن السنغال قدمت عروضًا كروية جيدة في هذه البطولة، فإن منتخب بوركينا فاسو كان الحصان الأسود فيها.

واستطاع المنتخب البوركيني إقصاء منتخبين كبيرين كانا مرشحين لإحراز اللقب، هما منتخبا الجابون وتونس.

السنغال وحلم التتويج لأول مرة  

يسعى الأسطورة آليو سيسيه، المدير الفني لمنتخب السنغال، لمواصلة المشوار للوصول إلى النهائي، محاولًا بذلك أمل تحقيق الكأس لأول مرة في تاريخ السنغال، خصوصًا أن السنغال من المنتخبات الجيدة في البطولة والتي لم تُهزم حتى الآن، فقد تأهلت للدور نصف النهائي بعد فوزها في ربع النهائي على غينيا الاستوائية 3×1.

كما فازت في دور الـ16 على منتخب الرأس الأخضر 2×0، وكانت السنغال تصدّرت المجموعة الثانية برصيد خمس نقاط، إذ فازت مرة واحدة على زمبابوي 1×0، وتعادلت مرتين مع منتخبي غينيا ومالاوي بنفس النتيجة دون أهداف.

سجل منتخب السنغال حتى الآن ستة أهداف، فيما اهتزت شباكه مرة واحدة فقط.

بوركينا فاسو أبعدت كبار إفريقيا  

يُعتبر منتخب بوركينا فاسو الحصان الأسود في البطولة، إذ اشتهر باصطياد الكبار، ففي دور ربع النهائي تمكّن من الفوز على منتخب تونس 1×0.

وفي دور الـ16، تمكّن الفريق البوركيني من إقصاء الجابون، عندما فاز عليه 7×6 بركلات الجزاء الترجيحية، بعد تعادلهما في الوقت الأصلي والإضافي 1×1.

وسبق لمنتخب بوركينا فاسو أن احتل المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد أربع نقاط، من فوز على رأس الأخضر 0×1.

وتعادل مع نظيره الإثيوبي 1×1، فيما خسر أمام الكاميرون المضيف بنتيجة 2×1، وسجل من الأهداف حتى الآن ستة، واهتزت شباكه ثماني مرات.

ويسعى البوركيني كامو مالو، المدير الفني لمنتخب بوركينا فاسو، لتحقيق الإنجاز التاريخي لبلاده، بالتأهل للمباراة النهائية، وإحراز كأس البطولة لأول مرة في تاريخه، علمًا أن المنتخبين سبق وأن التقيا ثماني مرات، فازت السنغال في ثلاث منها، بينما فازت بوركينا فاسو مرة واحدة، وسيطر التعادل بينهما في أربع مواجهات.

وآخر مواجهة بين المنتخبين كانت في عام 2017، ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، وتعادلا بنتيجة 2×2.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة